تقرير اخباري: الصين تتعهد بتعزيز الشراكة الاستراتيجية الشاملة مع بيلاروس
arabic.china.org.cn  |  2017-04-19

مينسك 19 ابريل 2017 (شينخوا) تعهد كبير المشرعين الصينيين تشانغ ده جيانغ بتعزيز الشراكة الاستراتيجية الشاملة مع بيلاروس خلال زيارته الودية الرسمية إلى الدولة فى الفترة من 16 الى 18 ابريل.

وخلال اجتماعه مع رئيس بيلاروس الكسندر لوكاشينكو، قال تشانغ ان قرار الرئيس الصينى شي جين بينغ والرئيس لوكاشينكو فى عام 2016 لصياغة شراكة استراتيجية شاملة تتسم بالثقة المتبادلة والتعاون المربح للطرفين كان منهجا شاملا وحدثت العلاقات الثنائية.

وقال تشانغ، رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطنى لنواب الشعب الصيني، "رحلتي الحالية تهدف إلى تنفيذ التوافق بين رئيسي البلدين وتسهيل النمو السريع للعلاقات على مستوى عال."

وأضاف ان الصين تأمل فى ان تجعل الذكرى ال25 للعلاقات الدبلوماسية الثنائية هذا العام نقطة بداية جديدة لتعزيز الثقة السياسية والتنسيق الاستراتيجي وتطوير الصداقة الشاملة وتوسيع التعاون الشامل وبناء مجتمع مصير مشترك ومستقبل مشترك.

وأشار تشانغ الى ان البلدين تدعمان بقوة كل منها الاخرى فى القضايا المتعلقة بالمصالح الرئيسية والشواغل الكبرى، ما يعمل كاساس قوي لشراكتهم الاستراتيجية الشاملة الثنائية.

وأكد "ستواصل الصين دعم سياسة بيلاروس المستقبلة فى الداخل والخارج، فضلا عن خيار طريق التنمية الذى يناسب ظروفها الوطنية."

وقال لوكاشينكو ان بيلاروس ستكون دائما صديقة وثيقة وشريكة قوية للصين، وتعهد بتعزيز التبادلات الودية والثقة السياسية مع الصين من أجل تعزيز التعاون فى مجالات مثل الاستثمار والمالية والسياحة.

وعند الاجتماع مع رئيس وزراء بيلاروس اندري كوبياكوف، قال تشانغ ان الصين تعد بيلاروس شريكة هامة فى مبادرة الحزام والطريق، وحث الجانبين على زيادة التعاون فى إطار المبادرة وتحديد القطاعات ذات الاولية للدمج بين استراتيجيات التنمية الخاصة بكل منهما والاستخدام الكامل لالية التعاون الثنائي ورسم الخطط للمجالات الاساسية واولويات التعاون.

وأشاد تشانغ بالتقدم الذى تم احرازه فى المنطقة الصناعية بين الصين وبيلاروس، حيث دعا الجانبين إلى تسهيل التعاون البراجماتي فى مختلف المجالات.

وقال كوبياكوف ان البلدين يتطلعان إلى تعميق التعاون المربح للطرفين، مضيفا ان بيلاروس تولي أهمية عظمى لبناء المنطقة الصناعية وتأمل فى توسيع الاستثمارات وتجارة التكنولوجيا الفائقة ومنتجات القيمة المضافة العالية وتوفير بيئة مناسبة لتنفيذ مشروعات التعاون الثنائي.

وأضاف انه عقد محادثات مع ميخائيل مياسنيكوفيتش رئيس مجلس الشيوخ فى بيلاروس وفلاديمير اندريشينكو رئيس مجلس النواب.

وفى معرض وصف الجهازين التشريعيين فى البلدين بانهما مؤيدان قويان وللصداقة بين الصين وبيلاروس ومشاركان فى بنائها، أعرب تشانغ عن الامل فى قيام الجانبين بالحفاظ على قوة دفع قوية للتعاون وتبادل خبرات الحوكمة وتحسين البيئة القانونية للتعاون المربح للطرفين وتعزيز التعاون فى مجالات مثل التعليم والثقافة.

ومتفقا مع مقترحات تشانغ، ذكر مياسنيكوفيتش واندريشينكو ان بيلاروس تأمل فى التعلم من خبرات الصين وتسهيل التعاون الجوهري والتبادلات بين الجهازين التشريعيين.

تجدر الاشارة الى ان تشانغ والرئيسين وقعوا على بيان مشترك يتعلق بالتعاون بين المجلس الوطنى لنواب الشعب الصيني والجمعية الوطنية فى بيلاروس.

كما زاروا المنطقة الصناعية بين الصين وبيلاروس، وقال تشانغ انها هامة لتحسين بيئة الاستثمار والادارة فضلا عن تسريع جذب الاستثمارات وتشجيع الشركات من الجانبين على جعل المنطقة تأكيدا على التعاون الثنائي.

كما زار تشانغ متحف الدولة فى بيلاروس الخاص بالحرب الوطنية العظمى وقام بوضع اكليل من الزهور فى النصب التذكاري للنصر فى مينسك.

كان تشانغ وصل الى بيلاروس بعد زيارة لاتفيا وليتوانيا. وسيتوجه إل

نقلها إلى...: 
أهم الأخبار المنوعات الصين الشرق الأوسط
التبادلات الصينية العربية الاقتصاد والأعمال السياحة الرياضة