لندن 8 نوفمبر 2018 (شينخوا) ستصبح الصين أكبر وجهة سياحية بالعالم، وتحل محل فرنسا في هذا المجال، وفقا لتقرير نشر الثلاثاء، من مؤسسة بحوث سوق سياحية تتخذ من لندن مقرا لها.

وقالت مؤسسة بحوث السوق ((يورومونيتر انترناشيونال)) على حسابها على تويتر "إن وجهات سياحية مثل الصين يتوقع لها أداء ناجحا في ازدياد السياح إليها، حيث ستحل الصين محل فرنسا كوجهة سياحية رائدة بالعالم بحلول عام 2030".

وقال التقرير الذي صدر خلال حدث تسويق سياحي هنا، إن هذا العام سيشهد ما إجماليه 1.4 مليار رحلة حول العالم، بزيادة 5% عن العام الماضي. وإن أكثر الازدهار السياحي المتوقع سيكون في منطقة آسيا والباسيفيك، بزيادة 10% هذا العام.

وأضاف التقرير أن الرحلات حول العالم ستبلغ نحو 2.4 مليار خلال الـ12 عاما القادمة، وستكون الصين أكبر سوق سياحي جاذب إليها بحلول عام 2030، والزيادة الأكبر في السياح ستأتي من آسيا والباسيفيك.

وأشار إلى أن النمو الاقتصادي وزيادة الدخل في الدول المجاورة والقريبة من الصين، هي من مشجعات السفر إلى الصين. إضافة إلى ذلك، هناك مشجعات أخرى مثل تسهيلات التأشيرة والأحداث الرياضية الهامة مثل الألعاب الأولمبية الشتوية في الصين عام 2022، ستسهم هي الأخرى في جذب السياح والزوار إلى الصين.

وعلى أساس أرقام منظمة السياحة العالمية، فإن الصين تحتل حاليا المركز الرابع في قائمة أكثر الدول جذبا للسياح بالعالم، بعد كل من فرنسا والولايات المتحدة وأسبانيا.