الأمم المتحدة 6 ديسمبر 2018 (شينخوا) رحب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يوم الخميس ببدء المشاورات اليمنية في السويد، وحث الأطراف علي إحراز تقدم من خلال إظهار المرونة والمشاركة بحسن نية ودون شروط مسبقة.

وقال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم غوتيريش، في بيان، "إن الأمين العام يناشد الأطراف المتحاربة مواصلة التهدئة في الحديدة واستكشاف إجراءات أخرى لتخفيف الوضع الاقتصادي والإنساني المهدد للحياة".

وذكر غوتيريش الأطراف بأن التسوية السياسية المتفاوض عليها من خلال الحوار الشامل بين اليمنيين هي السبيل الوحيد لإنهاء الصراع ومعالجة الازمة الإنسانية المستمرة.

وتعقد الأطراف المتحاربة في اليمن مشاورات في ستوكهولم تحت رعاية الأمم المتحدة.

ويشهد اليمن حربا أهلية منذ 3 سنوات بين المتمردين الحوثيين والقوات الموالية لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي. وتقود السعودية تحالفا عسكريا لإعادة حكومة هادي.

وحذر الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك في نهاية الأسبوع من أن اليمن علي شفا كارثة كبري بعد زيارته الأخيرة للبلد العربي.