واشنطن 8 فبراير 2019 (شينخوا) قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الجمعة إنه سيجتمع للمرة الثانية مع كيم جونغ أون الزعيم الأعلى لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية يومي 27 و28 فبراير الجاري في هانوي بفيتنام.

وكتب ترامب في تغريدة يقول، وهو يشير إلى ستيفن بيجون المبعوث الأمريكي الخاص المعني بشؤون كوريا الديمقراطية، "لقد غادر مبعوثي لتوه كوريا الشمالية بعدما عقد اجتماعا مثمرا للغاية واتفق على موعد وتاريخ القمة الثانية مع كيم جونغ أون. فسوف تعقد في هانوي بفيتنام يومي 27 و28 فبراير".

وأضاف "اتطلع إلى مقابلة الرئيس كيم ودفع قضية السلام!".

وبعد ذلك كتب في تغريدة منفصلة يقول إن "كوريا الشمالية، تحت قيادة كيم جونغ أون، ستصبح قوة اقتصادية كبيرة".

وأضاف ترامب "أنه (كيم) قد يفاجئ البعض لكنه لن يفاجئني، لأنني عرفته وفهمت تماما كم هو قادر. فكوريا الشمالية ستصبح نوعا مختلفا من الصواريخ -- ستصبح صاروخا اقتصاديا!".

وفي وقت سابق من اليوم، ذكرت وزارة الخارجية في بيان أن بيجون، خلال زيارته لكوريا الديمقراطية، "اجتمع مع كيم هيوك تشول المبعوث الخاص المعني بشؤون الولايات المتحدة في لجنة شؤون الدولة بجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية وذلك في الفترة من 6 إلى 8 فبراير في بيونغيانغ".

وذكر البيان أن المسؤولين "ناقشا دفع التعهدات التي قطعها الرئيس ترامب والرئيس كيم خلال قمتهما في سنغافورة والمتمثلة في النزع الكامل للسلاح النووي، وتحقيق تحول في العلاقات بين الولايات المتحدة وكوريا الديمقراطية، وإحلال السلام الدائم في شبه الجزيرة الكورية".

وأضاف أنهما "اتفقا على الاجتماع مرة أخرى قبل القمة الثانية بين الرئيس ترامب والرئيس كيم".

وكان ترامب قد قال في خطابه حول حالة الاتحاد يوم 5 فبراير، إنه سيجتمع مع كيم جونغ أون يومي 27 و28 فبراير في فيتنام، ولكنه لم يكشف عن مكان الاجتماع بالضبط.