أديس أبابا 10 فبراير 2019 (شينخوا) بدأت في العاصمة الاثيوبية أديس أبابا، اليوم (الأحد)، أعمال القمة 32 للاتحاد الافريقي.

وتعقد القمة التي تستمر يومين، تحت شعار "اللاجئين والعائدين والمشردين داخليا.. نحو حلول دائمة للتشرد القسري في أفريقيا".

وتناقش القمة عددا من الملفات يأتي على رأسها القضايا المتعلقة بالتشرد القسري واللاجئين في افريقيا بالإضافة إلى الإصلاح المستمر للاتحاد والسلام والأمن.

وحث رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي موسى فقي محمد، في كلمته الافتتاحية، على مضاعفة الجهود للبناء على التقدم المحرز في مختلف المجالات، بما في ذلك مناطق التجارة الحرة القارية، والسلام والأمن، والإصلاح المؤسسي والمالي للاتحاد.

ويشهد افتتاح القمة، تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الرئاسة الدورية للاتحاد الافريقي من الرئيس الرواندي بول كاغامي.

وشهد القادة المشاركون في القمة تدشين تمثال تذكاري للإمبراطور الاثيوبي الراحل هيلا سيلاسي تقديرا لمساهمته في تحرير افريقيا والوحدة التي أدت إلى تأسيس منظمة الوحدة الأفريقية، والتي تحولت فيما بعد الى الاتحاد الافريقي، في عام 1963.

وكانت الأعمال التحضيرية للقمة شهدت انعقاد اجتماعات لجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الافريقي في الفترة من 15 إلى 16 يناير ثم اجتماع المجلس التنفيذي للاتحاد في الفترة من 7 إلى 8 فبراير.