بكين 20 مايو 2019 (شينخوا) اتفقت الصين وروسيا على تعزيز التعاون الإستراتيجي ودعم التعددية واحتواء نهج الأحادية وما يسببه من أذى، على نحو صارم، وفقا لما قال لو كانغ المتحدث باسم وزارة الخارجية في بكين اليوم (الإثنين).

وقال المتحدث في مؤتمر صحفي إن البلدين اتفقا أيضا على الرد معا على التحديات التي تواجه نظام السيطرة على الأسلحة وعدم انتشارها وتعزيز التنسيق الإستراتيجي في شؤون إقليمية ساخنة.

أدلى لو بهذه التصريحات عندما طلب منه التعليق على الجولة الجديدة من المشاورات بين الصين وروسيا حول الاستقرار الإستراتيجي، والتي عقدت بين مساعد وزير الخارجية الصيني تشانغ جيون ونائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف يوم 17 مايو.

وقال لو إن مزيدا من الشكوك تظهر في مجال الأمن الإستراتيجي الدولي، حيث تنسحب دول كبيرة بشكل مستمر من معاهدات وآليات عالمية وتعزز قدراتها النووية، ما أثر بشكل كبير على الاستقرار الإستراتيجي الإقليمي وأضر بالثقة الإستراتيجية المشتركة بين دول كبيرة.

كما حذر لو أيضا من خطورة خروج بعض القضايا العالمية والإقليمية الساخنة عن السيطرة.

وفيما يتعلق بمفاوضات السيطرة على الأسلحة بين الصين والولايات المتحدة وروسيا، قال لو إن الشروط المسبقة وأساس المفاوضات الثلاثية بين الدول الثلاث لم يكن موجودا، والصين لن تشارك في هذه المفاوضات أبدا.

وأضاف لو أن روسيا وافقت أيضا على ضرورة التزام الولايات المتحدة بتعهداتها الدولية، وأن روسيا تفهم بشكل كامل موقف الصين تجاه ما يسمى مفاوضات السيطرة على الأسلحة بين الصين والولايات المتحدة وروسيا.