10 يونيو 2019 / شبكة الصين / يطلق على تماثيل العجين اسم"دُمى عجينية" أيضا لأنهاتُصنع باستخدام مسحوق القمح والماء، وتلوينهبالألوان المستخرجة من الفواكه أو الخضروات لذلك هو قابل للأكل مباشرة.

وبدأ وو يينغ ده من مدينة تشيويجينغ التابعة لمقاطعة يوننان تعلم هذه المهارة من أبيه عندما كان في الـ18 من عمره. ومع تقدم العصر، تحولت طلبات الجمهور على تماثيلالعجين من الأكل إلى الاستمتاع، وقال وو إن هذا التحول يحتاج إلى مهارة أفضل في صنع تماثيلالعجين لجعلهامتنوعة ومفعمةبحيوية أكثر.

ومن أجل ذلك، صنع وو يينغ ده عجينا ملونا وأضاف إلى العجين عاملا مانعا للتلف للحفاظ عليه لوقت طويل، وفي الوقت نفسه، رفع المهارة وأبدع تماثيل عجين جديدة مثل شخصيات الرسوم المتحركة، ووجدت أعماله إقبالا لدى السكان المحليين.

وفي عام 2015، أبدع وو يينغ ده بالتعاون مع العشرات من الفنانين اليدويين المحليين عملا باسم "طريق الشاي والخيول"، ويظهر هذا العمل المناظر الطبيعية والتقاليد الشعبية والتاريخ الثقافي بطريق الحرير الجنوبي ويعكس التبادلات الشعبية والاندماج الثقافي بين الصين والدول المجاورة منذ القدم.

وبدأ وو يينغ ده تعليم هذه المهارة في المدارس والمتاحف استجابة لمبادرة من جمعية الفنانين الثقافيين الشعبيين بمدينة كونمين، وتسابق التلاميذ للاشتراك في دروسه لتعلُم هذه المهارة، ودائما ما يكون هناك 80 أو 90 تلميذا في فصله الدراسي القابل لاستيعاب 40 تلميذا فقط. وقال وو إنه سيواصل توريث هذه المهارة بقصارى جهوده لجعل المزيد من الأشخاص يحبونها.