بعقوبة، العراق 12 أغسطس 2019 (شينخوا) قتلت قوات الأمن العراقية اليوم (الإثنين) خمسة إرهابيين من التنظيم المتطرف بينهم قيادي في عمليتين منفصلتين بمحافظة ديالي شرقي العراق.

وقال صادق الحسيني رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ديالي لوكالة أنباء (شينخوا) " إن خمسة من مسلحي تنظيم داعش بينهم أمير المفارز النقالة في بحيرة حمرين شمال شرقي المحافظة قتلوا بعمليتين أمنيتين منفصلين نفذتهما القوات العراقية.

وأوضح الحسيني أن عناصر من التنظيم المتطرف هاجموا عدة نقاط مشتركة للجيش العراقي والحشد الشعبي بمنطقة مطبيجية على الحدود الفاصلة بين محافظتي ديالي وصلاح الدين فتصدت لهم القوات وقامت بقصف مواقع منتخبة للتنظيم الإرهابي وقتلت ثلاثة من مسلحي داعش، مبينا أن القوات رصدت عناصر التنظيم وهم يقومون بسحب الجثث الثلاث.

وأضاف "أن قوة من جهاز مكافحة الإرهاب نفذت عملية نوعية في أطراف بحيرة حمرين (55 كم) شمال شرق بعقوبة، مركز محافظة ديالي وقتلت اثنين من مسلحي داعش بينهم ما يعرف ب (أمير مفارز النقالة) وهو المسؤول عن الخلية التي تقوم بنقل المسلحين والمؤن في بحيرة حمرين وبقية المناطق القريبة منها.

وأكد أن الحسيني أن القيادي والقتيل الآخر يحملان الجنسية العراقية، رافضا إعطاء المزيد من التفاصيل.

يذكر أن خلايا التنظيم المتطرف لاتزال تشن هجمات إرهابية ضد المدنيين والقوات الأمنية في المناطق الشرقية والشمالية الشرقية من محافظة ديالي على الرغم من العمليات العسكرية التي تنفذها القوات العراقية، كون تلك المناطق واسعة وفيها سهول وتلال وأشجار كثيفة وتتخذها العناصر الإرهابية ملاجئ آمنة لها.