تشينغداو 6 أكتوبر 2019 (شينخوا) أبحرت سفينة البحوث الصينية، كهشيوي، أو العلوم، مؤخرا إلى غربي المحيط الهادئ، انطلاقا من رصيف بمدينة تشينغداو الساحلية بشرقي الصين، للقيام بمهمة بحثية للمؤسسة الوطنية الصينية للعلوم الطبيعية.

وخلال الرحلة المتوقع أن تستمر 80 يوما، سيقوم 44 عالما على متن السفينة ينتمون لـ 12 مؤسسة بحثية وجامعة، بإجراء 40 مشروعا بحثيا في مختلف المجالات مثل الفيزياء البحرية والجغرافيا البحرية.

وستكون هذه هي المرة الأولى التي تمتد فيها مهمة المؤسسة الوطنية الصينية للعلوم الطبيعية إلى وسط المحيط الهادئ. وستقوم المهمة ببحث اضطرابات غربي المحيط الهادئ، والتغيرات متعددة النطاقات بالحوض الدافئ غربي المحيط الهادئ وتأثيرها على البيئة.

وقال وانغ فان، مدير معهد علوم المحيطات التابع للأكاديمية الصينية للعلوم، إن غربي المحيط الهادئ، وهو بوابة للمحيطات الشاسعة، يعد منطقة مثالية للقيام ببحوث علوم النظام الأرضي والبحوث ذات الصلة في البيئة نظرا لتياراتها المحيطية المعقدة والمتغيرة والحوض الدافئ الضخم.

وتعد الرحلة مهمة تعاونية دولية لما يطلق عليه "تجربة دورة ومناخ شمال غربي المحيط الهادئ"، التي أطلقها علماء صينيون في عام 2010، وتهدف إلى مراقبة ومحاكاة وفهم بنية وتباين ودينامية المحيط ودوره في تعديل أنظمة المناخ.