بكين 8 أكتوبر 2019 (شينخوا) عقد رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ محادثات مع رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان هنا اليوم (الثلاثاء) وتعهد الجانبان بتعزيز التعاون بينهما.

وجاء خان إلى هنا لحضور حفل اختتام معرض الصين الدولي للبستنة 2019 في بكين والقيام بزيارة عمل إلى الصين.

وأعرب لي أولا عن تعازيه الخالصة لباكستان حكومة وشعبا على خسائرها في الزلزال الذي بلغت قوته 5.8 درجة والذي ضرب الدولة الواقعة في جنوب آسيا.

وفي إشارة إلى أن الصين وباكستان لديهما شراكة تعاونية استراتيجية في جميع الظروف، قال لي إن العلاقات الودية بين الدولتين التي ليس بها أي شروط ولا تستهدف أي طرف ثالث، تتمتع بأساس عميق وقوي وكسبت الدعم الصادق من الشعبين.

وقال لي إن الصين تولي أهمية كبيرة لزيارة رئيس الوزراء وإن العلاقات بين الصين وباكستان كانت تمثل دائما أولوية لدبلوماسية الجوار الصينية.

وأوضح لي أن بلاده تدعم باكستان في حماية استقلالها وسيادتها ووحدة أراضيها وحقوقها ومصالحها المشروعة، وفي تعزيز رخائها الوطني بها وكذلك في قيامها بدور أعظم في الشؤون الدولية والإقليمية.

وأضاف أن "الصين مستعدة للعمل مع باكستان لمواصلة تعميق الثقة الاستراتيجية المتبادلة، وزيادة التعاون البراجماتي وتعزيز التبادلات الشعبية والثقافية ودفع العلاقات والتعاون الثنائي إلى مستوى أعلى."

وأوضح لي أن التعاون بين الصين وباكستان لا يتوافق فقط مع مصالح الدولتين ولكن ينفع للسلام والاستقرار على الصعيد الإقليمي أيضا. وذكر أن الصين سعيدة لرؤية باكستان تمكنت من تجاوز أوقاتها الاقتصادية الصعبة، كما أن الصين عازمة على مواصلة توفير المساعدة لباكستان على قدر استطاعتها.

وذكر أن الصين مستعدة للعمل مع باكستان للسعي من أجل تآزر أعظم بين استراتيجياتهما التنموية، ومواصلة تعزيز التنمية عالية الجودة للممر الاقتصادي الصيني - الباكستاني، وتعزيز التعاون بشأن البنية التحتية والاقتصاد والتجارة والمالية والقدرة الإنتاجية، واتخاذ اجراءات قوية لتسهيل المزيد من التنمية المتوازنة للتجارة الثنائية، وزيادة تصدير المنتجات الباكستانية التنافسية إلى الصين، وحماية أمن المؤسسات والأفراد الصينيين في باكستان ، سعيا إلى دعم النتائج متبادلة النفع والتنمية المشتركة.

ومن جانبه، أعرب خان عن تهانيه بمناسبة الذكرى الـ70 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية. وقال إنه يشكر الصين على مساعدتها ودعمها للاقتصاد الباكستاني على تحقيق الاستقرار والتعافي التدريجي، موضحا أن بلاده مستعدة للعمل مع الصين لتسريع البناء المشترك للحزام والطريق وتولي أهمية كبيرة لإنشاء الممر الاقتصادي الصيني - الباكستاني وميناء جوادار.

وأضاف أن باكستان تعتزم العمل مع الصين لزيادة التجارة والاستثمار وتعزيز التعاون في الطاقة والطاقة الكهرومائية والطاقة النووية والسكك الحديدية والزراعة.

وعقب المحادثات حضرا حفل التوقيع على سلسلة من اتفاقيات التعاون الثنائي التي تشمل تشييد البنية التحتية وإنفاذ القانون والأمن والثقافة والتعليم والإعلام.

وقبل المحادثات أقام لي حفل ترحيب بنظيره الباكستاني خارج قاعة الشعب الكبرى.