بكين 7 نوفمبر 2019 (شينخوا) قال خبراء أجانب إن التجارة العالمية ستستفيد كثيرا من تمسك الصين باقتصاد عالمي منفتح، والذي جاء تأكيده في الخطاب الهام للرئيس الصيني شي جين بينغ خلال مراسم افتتاح الدورة الثانية لمعرض الصين الدولي للواردات في شانغهاي يوم الثلاثاء.

قال هولغر جورج، وهو اقتصادي ألماني في مركز بحوث معهد كيل للاقتصاد العالمي، إن خطاب شي أرسل إشارة بأن الصين تدعم اقتصادا عالميا منفتحا في ظل الوضع الحالي للحمائية المتزايدة.

وقال أيضا إن البحث يظهر أن فعاليات مثل CIIE لها "أثر إيجابي" على التجارة العالمية "من خلال جلب الباعة والمشترين معا وخلق شبكات جديدة"، مضيفا أن هذا يمكنه أيضا مواجهة الآثار السلبية للخلافات التجارية.

أما سوراب قوبتا، الزميل الباحث البارز في معهد الدراسات الصينية- الأمريكية في واشنطن، فقال إن خطاب شي "خطاب شامل ومتوازن" يتناول "ما الذي يمكن للصين والعالم معا أن يفعلوه لحماية التعددية والانفتاح والتكاملية".

وأضاف "أن هذه المناسبة (المعرض) مهمة جدا لأنها منصة تهدف لتعزيز الواردات للصين، وهذا يرمز لالتزام الصين للتحول إلى نموذج تنموي يتميز باستثمار أكثر توازنا وأكثر اعتمادا على الاستهلاك".

من جانبه، أكد ادواردو ريغالادو، وهو باحث حول آسيا في مركز كوبا للسياسة الدولية، أكد على أن خطاب شي أظهر "رغبة الصين للدفاع عن الرخاء العالمي" من خلال إقناع الدول بفتح اقتصاداتها للتعاون والتبادلات.

وقال إن الصين تفتح أبوابها من خلال معرض CIIE، في مثل هذا الوقت الذي يشهد تصاعد سياسات الحمائية التي تؤذي الكثير من الدول التي تعتمد كثيرا على الصادرات، وتسمح (الصين) لمثل هذه الدول ببيع منتجاتها وتحقيق اقتصادات صحية.

قال عبد العزيز الشعباني، وهو صحفي سعودي وباحث مهتم بالشئون الصينية، إن التزام الصين بالمزيد من الانفتاح وتشجيع اقتصاد عالمي منفتح، يمثل نموذجا جيدا للدول الأخرى.

واضاف هذا الباحث قائلا إنه من خلال خلق بيئة أعمال جيدة، ستوفر الصين فرصا هائلة للتنمية المستدامة لاقتصادها إضافة للعالم ليستفيد من سوقها الكبيرة جدا.

وأعرب الشعباني عن الترحيب بالمزيد من الاستثمار الصيني في العربية السعودية، مؤكدا أن ذلك سيسهم كثيرا في تعزيز الترابط بين مبادرة الحزام والطريق المقترحة من الصين، والخطة التنموية في بلاده والمعروفة برؤية المملكة العربية السعودية 2030، ويدفع تنميتهما المشتركة.