بكين 27 نوفمبر 2019 (شينخوا) حث الرئيس الصيني شي جين بينغ، اليوم (الأربعاء)، على بذل جهود لتنشئة نمط جديد من الأفراد العسكريين الذين يتسمون بالكفاءة والمهنية كما يتمتعون بالنزاهة والقدرة.

ذكر شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، هذه المتطلبات خلال افتتاح دورة تدريبية لرؤساء الأكاديميات والمدارس العسكرية في بكين.

وبالنيابة عن اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني واللجنة العسكرية المركزية، نقل شي التحيات لرؤساء الأكاديميات والمدارس العسكرية وكذلك من يعملون في مجال التعليم العسكري.

وفي الصباح، التقى شي مع جميع أعضاء دورة التدريب والتقط صورا معهم في جامعة الدفاع الوطني لجيش تحرير الشعب الصيني حيث عقد الافتتاح.

وقال إن سياسة التعليم العسكري في العصر الجديد، تدعم قيادة الحزب المطلقة للجيش، وتخدم هدف بناء دولة قوية ذات جيش قوي، وتهدف إلى تدريب نمط جديد من الأفراد العسكريين الذين يتسمون بالكفاءة والمهنية ويتمتعون بالنزاهة والقدرة.

وأكد شي على أنه لتعميق الإصلاح والابتكار في الأكاديميات والمدارس العسكرية، ينبغي بذل جهود لتعزيز التصميم عالي المستوى والخطط طويلة المدى، وتطوير التخصصات الأكاديمية بشكل أفضل، وبناء هيئة تدريس عالية القدرات وتحسين نظم ومؤسسات الدعم.

وطالب شي رؤساء الأكاديميات والمدارس العسكرية بالتحلي بنزاهة سياسية عالية، وامتلاك معرفة جيدة بالتعليم والبحث والإدارة في وسائل الحرب مع إخضاع أنفسهم لانضباط ذاتي صارم.

وشدد شي على بذل المزيد من الجهود لرعاية الأكاديميات والمدارس العسكرية ودعمها ووضع تطويرها موضع الأولوية.

وترأس حفل الافتتاح شيوي تشي ليانغ وحضره ضباط بارزون آخرون بالجيش من بينهم تشانغ يو شيا ووي فنغ خه ولي تسو تشنغ ومياو هوا وتشانغ شنغ مين.