بغداد 12 يناير 2020 (شينخوا) تعرضت قاعدة بلد الجوية جنوبي محافظة صلاح الدين شمال بغداد، والتي كانت تضم عسكريين أمريكيين، اليوم (الأحد) لقصف بسبعة صواريخ كاتيوشا، أسفر عن إصابة جنديين بالجيش العراقي بجروح، بحسب مصدر أمني عراقي.

وقال المصدر، وهو ضابط برتبة رائد في الجيش العراقي، لوكالة أنباء ((شينخوا)) إن سبعة صواريخ كاتيوشا مجهولة المصدر سقطت مساء اليوم على قاعدة بلد الجوية الواقعة على بعد (90 كم) جنوب مدينة تكريت، مركز محافظة صلاح الدين.

وأضاف أن القصف أسفر عن إصابة جنديين بالجيش العراقي بجروح وإلحاق أضرار مادية بالمباني القريبة.

وأوضح المصدر أن عددا من المستشارين الأمريكيين وشركة أمريكية تشغل طائرات "اف 16" كانت تتواجد في قاعدة بلد الجوية، إلا أنهم انسحبوا منها الأسبوع الماضي بعد ما أعلن التحالف الدولي وقف عملياته ضد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في العراق.

ولم تعلن أي مجموعة مسلحة حتى الآن مسؤوليتها عن الهجوم.

وكان قيس الخزعلي، قائد مليشيا "عصائب أهل الحق" المنضوية في الحشد الشعبي العراقي، قد هدد الأربعاء الماضي بضرب أهداف أمريكية ردا على على مقتل ابو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي.

وقال الخزعلي في تغريدة على (تويتر) إن "الرد الإيراني الأولي على اغتيال القائد الشهيد سليماني حصل، والآن وقت الرد العراقي الأولي على اغتيال القائد الشهيد المهندس".

وأضاف "ولأن العراقيين أصحاب شجاعة وغيرة فلن يكون ردهم أقل من حجم الرد الإيراني، وهذا وعد".

وجاءت تغريدة الخزعلي بعد هجوم صاروخي إيراني استهدف قواعد عسكرية عراقية تضم قوات أمريكية في محافظة الأنبار غربي العراق وقرب مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان شمالي البلاد.

وقتل قائد فيلق بالحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقية ابو مهدي المهندس، وستة مرافقين لهم في الثالث من يناير الجاري في ضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد الدولي.