فوتشو 25 مارس 2020 (شينخوا) غادر فريق مكون من 14 خبيرا طبيا من مقاطعة فوجيان شرقي الصين على متن طائرة مستأجرة الى إيطاليا صباح اليوم (الأربعاء)، من أجل مساعدة الدولة الأوروبية على مكافحة تفشي مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

ويتألف الفريق من خبراء من عدة مستشفيات ومركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في مقاطعة فوجيان، بالإضافة إلى عالم في مجال الأوبئة من المركز الوطني للوقاية من الأمراض والسيطرة عليه ومتخصص في أمراض الرئة من مقاطعة آنهوي.

ويتخصص الخبراء في مجالات تشمل الجهاز التنفسي والعناية المركزة والأمراض المعدية ومكافحة العدوى في المستشفيات والطب الصيني التقليدي والتمريض.

وتتضمن مهامهم تبادل الخبرات في مجال الوقاية والسيطرة على كوفيد-19 مع مستشفيات وخبراء محليين وتقديم الاقتراحات العلاجية.

كما سيقدم الخبراء خبرة فنية حول الوقاية من الوباء والسيطرة عليه للجالية الصينية والطلاب الصينيين في إيطاليا، فضلا عن تقديم إمدادات وقائية وأدوية صينية تقليدية لهم.

وسيعمل الخبراء بشكل رئيسي في منطقة توسكاني بإيطاليا.

وأقلعت الرحلة الجوية في حوالي الساعة 11:10 صباحا من مطار فوتشو تشانغله الدولي، ومن المقرر أن تصل إلى ميلانو بإيطاليا في الساعة 4:45 مساء بالتوقيت المحلي.

كما كان على متن الطائرة حوالي 8 أطنان من الإمدادات الطبية التي تبرعت بها المقاطعة، بما في ذلك 30 جهازا للتنفسي الصناعي و20 مجموعة من الشاشات الطبية و3000 بدلة واقية و300 ألف قناع طبي و20 ألف قناع "إن 95" إضافة إلى 3000 درع للوجه.

كانت الصين قد أرسلت في وقت سابق مجموعتين طبيتين تضمان 22 شخصا إلى جانب أكثر من 20 طنا من الإمدادات الطبية لدعم إيطاليا في مكافحة الوباء.

وأودى كوفيد-19 بحياة 6820 شخصا حتى مساء الثلاثاء في إيطاليا، التي تصدرت دول العالم من حيث عدد الوفيات جراء هذا المرض. وبلغ العدد التراكمي لحالات الإصابة بكوفيد-19 في إيطاليا 69176 حالة، وهو أكبر عدد خارج الصين.

وقال هوانغ يو المسؤول في صحة المقاطعة وقائد الفريق، إن الصين حصلت على خبرة كبيرة في حربها ضد المرض ومستعدة لمشاركة هذه الخبرة مع رفاقها الإيطاليين.

وأضاف هوانغ "يشرفنا تكلفة دولتنا لنا بهذه المهمة وسوف نبذل قصارى جهدنا لمساعدة الشعب الإيطالي لتخطي هذه الصعوبات".