بكين 22 مايو 2020 (شينخوا) حث قادة صينيون بارزون، اليوم (الجمعة)، على بناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل، خلال حضورهم مداولات في الدورة الثالثة للمجلس الوطني الـ13 لنواب الشعب الصيني.

وخلال تلك المداولات، أعرب لي تشان شو ووانغ يانغ ووانغ هو نينغ وتشاو له جي وهان تشنغ -- وجميعهم أعضاء باللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني -- عن دعمهم الكامل لتقرير عمل الحكومة الذي قدمه رئيس مجلس الدولة لي كه تشيانغ خلال الدورة.

وخلال حضوره مداولة جماعية مع نواب من مقاطعة جيانغشي، طلب لي تشان شو، رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، من المشرعين بدراسة متأنية لمسودة القانون المدني وتحسينها، وسيكون أول قانون أساسي يعرف بأنه "مجموعة قواعد قانونية شاملة" لجمهورية الصين الشعبية حال تبنيه.

وأضاف أن إقامة وتحسين النظام القانوني لمنطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة وآليات إنفاذ القانون، لحماية الأمن الوطني يتفق تماما مع كل من الدستور الصيني والقانون الأساسي لمنطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة، وهو النظام القانوني الذي سيحظى بدعم كامل من الشعب الصيني، من بينه أبناء الوطن في هونغ كونغ.

وطالب وانغ يانغ، رئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، نواب مقاطعة سيتشوان، بمعالجة تأثيرات مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، وضمان تحقيق النصر في المعركة ضد الفقر.

وشدد وانغ هو نينغ، عضو أمانة اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، على بذل الجهود لتعزيز التنمية المنسقة لمنطقة بكين-تيانجين-خبي، ودعم التنمية في منطقة شيونغان الجديدة، والاستعداد الجيد لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2022، وذلك خلال مناقشاته مع نواب من مقاطعة خبي.

وخلال مناقشات مع نواب من مقاطعة هيلونغجيانغ، شدد تشاو له جي، أمين اللجنة المركزية لفحص الانضباط للحزب الشيوعي الصيني، على تعزيز الرقابة على تنفيذ القرارات والتدابير الرئيسية.

وخلال مناقشاته مع نواب من مقاطعة شنشي، شدد نائب رئيس مجلس الدولة هان تشنغ على أهمية بذل الجهود للتنسيق بين احتواء المرض والمضي قدما في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، واتخاذ المزيد من الإجراءات بشأن تعميق الإصلاح من أجل حل المشكلات التي تواجه التنمية، وخلق مجال أكبر لتطوير كيانات السوق.