بكين 29 يونيو 2020 (شينخوا) أجرى عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني وانغ يي، اليوم (الاثنين)، محادثة هاتفية مع وزير الخارجية الإثيوبي جيدو أندارجاشيو، اتفق خلالها الجانبان على تعزيز التضامن والتعاون بين الصين والدول الإفريقية في مكافحة مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

وقال وانغ إن الصين وإثيوبيا صديقتان وشريكتان جيدتان، لافتا إلى أنه في الحرب ضد (كوفيد-19)، تفهم الصين وإثيوبيا بعضهما البعض وتدعمان بعضهما البعض، ما عزز صداقتهما وثقتهما المتبادلة، وعزز الشراكة التعاونية الاستراتيجية الشاملة.

وشدد وانغ على أن الصين مستعدة للعمل مع الأصدقاء الأفارقة، بما في ذلك إثيوبيا، لتنفيذ نتائج القمة الاستثنائية للصين وإفريقيا بشأن التضامن ضد المرض.

أولا، ستواصل الصين تقديم المساعدة الطارئة للدول الإفريقية في ضوء تطور المرض، وإرسال فرق طبية وصحية لتبادل الخبرات مع الدول الإفريقية، وفقا لما قال.

ثانيا، ستعزز الصين تنفيذ نتائج منتدى قمة بكين للتعاون بين الصين وإفريقيا لتكون أكثر تركيزا على مجالات مثل الرعاية الصحية واستئناف العمل والإنتاج وتحسين رفاهية الشعوب، حسبما أضاف وانغ.

ثالثا، ينبغي البدء في بناء مقر المركز الإفريقي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، قبل نهاية العام الجاري، حسبما قال.

وأشار وزير الخارجية الصيني بقوله، رابعا، ستعمل الصين على تسريع المفاوضات مع الدول الإفريقية وتنفيذ مبادرة أعضاء مجموعة العشرين الخاصة بتعليق خدمة الديون.

ولفت وانغ إلى أن كلا من الصين وإثيوبيا دولتان ناميتان ولهما مصالح مشتركة في حماية سيادة وكرامة كل منهما.

ونوّه إلى أن الصين تقدر دعم إثيوبيا لمطالب الصين العادلة بشأن قضية هونغ كونغ، مؤكدا أن قضية هونغ كونغ شأن داخلي يخص الصين بشكل كامل.

وقال وانغ إن بعض الدول والقوى تستخدم حقوق الإنسان ذريعة لمحاولة تخريب هونغ كونغ وبالتالي منع تنمية الصين وتجديد شبابها.

وأعرب عن معارضة الصين الشديدة لتسييس قضية حقوق الإنسان واستخدام القضية للتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.

وأوضح وانغ أن الصين ستحافظ بشكل ثابت على حقوقها ومصالحها المشروعة والمصالح المشتركة للدول النامية.

ومن جانبه، هنأ جيدو الصين على نجاح القمة الاستثنائيّة الصينية-الإفريقية للتضامن ضد (كوفيد-19)، ومؤتمر رفيع المستوى عبر الفيديو حيال التعاون الدولي في الحزام والطريق، ما أظهر التزام الصين التام بالتضامن الدولي في مكافحة المرض.

وقال إن إثيوبيا تشكر الصين على دعمها الدول الإفريقية ومساعدتها في بناء المركز الإفريقي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، وهو أمر مهم لتعزيز نظام الصحة العامة في إفريقيا.

وأشار إلى أن إثيوبيا تدعم بقوة سياسة صين واحدة، لافتا إلى أن قضية هونغ كونغ شأن داخلي للصين، ومضيفا أنه يتعين احترام سيادة الصين في أي مناسبة دولية.

كما أطلع جيدو، وانغ على مستجدات الأوضاع بشأن قضية سد النهضة الإثيوبي، وأوضح وانغ أن الصين تدعم الأطراف المعنية لمواصلة إيجاد حلول متبادلة النفع من خلال المشاورات الودية.