بكين 11 سبتمبر 2020 (شينخوا) شدد الرئيس الصيني شي جين بينغ اليوم (الجمعة)، على مواصلة دفع تطوير العلوم والتكنولوجيا إلى مستوى أعمق وأوسع.

أدلى شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، بهذه التصريحات خلال ندوة حضرها علماء في بكين.

وقال شي إن التطور العلمي والتكنولوجي يجب أن يستهدف حدود العلوم العالمية، وأن يخدم ساحة المعركة الاقتصادية الرئيسية، وأن يسعى جاهدا لتلبية الاحتياجات المهمة للبلاد وإفادة حياة الشعب وصحته.

وترأس شي الندوة لالتماس الآراء المختلفة بشأن التطور العلمي والتكنولوجي في الصين خلال الخطة الخمسية الـ14 (2025-2021).

وقال شي، الذي سلط الضوء على الابتكار باعتباره "القوة الدافعة الأساسية"، إن الصين بحاجة إلى حلول علمية وتكنولوجية، أكثر من أي وقت مضى، لتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية ولتحسين مستويات معيشة الشعب.

وأوضح أن العلماء والمهنيين العلميين الصينيين لديهم الثقة والتصميم والقدرة على ارتقاء أعلى درجات العلم.

كما تبادل شي الأفكار مع كل عالم من العلماء الذين تحدثوا خلال الندوة.

وأوضح أنه منذ المؤتمر الوطني الـ18 للحزب الشيوعي الصيني، حققت الصين إنجازات وتحولات تاريخية في العلوم والتكنولوجيا، مضيفا أن الصين شهدت ظهور أعداد كبيرة من الابتكارات الكبرى وأن البلاد تقود الآن العالم -أو تشارك في قيادته - في بعض المجالات الرائدة الجديدة.

ولفت شي إلى أن المهنيين العلميين الصينيين قدموا إسهامات كبرى في مكافحة مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، عبر البحوث التي أجروها في علاج المرضى وتطوير اللقاحات واحتواء المرض، وغير ذلك من المجالات الهامة.

وفي معرض إشارته إلى أن الصين تباهي بعدد هائل من المهنيين العلميين وبإنفاق ضخم على البحث والتطوير، شدد شي على أهمية تعزيز بيئة الابتكار العلمي-التكنولوجي وبناء منصات للعلماء والمهنيين العلميين من أجل استثمار مواهبهم، ما يفضي إلى زيادة الابتكارات العلمية-التكنولوجية على نحو مطرد.

ومشددا على الاستفادة من قوة النظام الاشتراكي الصيني في حشد الموارد من أجل تنفيذ المهام الكبرى، حث شي على بناء المختبرات الوطنية، وإنشاء منظومة مختبرات صينية وإفساح المجال كاملا أمام دور الجامعات في دعم البحوث الخاصة بالتكنولوجيات الأساسية في المجالات الهامة.

وحث شي على مواصلة تعزيز البحوث الأساسية عبر توفير المزيد من الموارد والسياسات من أجل خلق مناخ ملائم للبحوث الأساسية.

وحث الرئيس على بذل المزيد من الجهود لتحسين التعليم في المجالات الأساسية مثل الرياضيات والفيزياء والكيمياء والبيولوجيا، وغرس روح الابتكار في الطلبة وتنمية قدراتهم.

وتحدث شي عن الحاجة إلى تنشيط الابتكار العلمي-التكنولوجي عبر تنفيذ الإصلاحات وإطلاق الإمكانات الهائلة للابتكار عبر تعميق إصلاح المنظومة العلمية-التكنولوجية.

وحث شي أيضا على تعزيز التعاون الدولي العلمي-التكنولوجي، متعهدا بدمج الصين في شبكة الابتكار العالمية وتعزيز قدراتها في الابتكار العلمي-التكنولوجي عبر التعاون المفتوح.

كما حث شي العلماء على دمج أهدافهم العلمية في القضية العظيمة الخاصة ببناء صين اشتراكية حديثة.

وحفز الرئيس العلماء على طرح نظريات جديدة، وفتح مجالات جديدة واستكشاف طرق جديدة، إلى جانب تحقيق المزيد من الإنجازات الأصيلة رفيعة المستوى.

وحث شي أيضا على تغذية وتوجيه اهتمام الطلبة بالعلوم منذ سن مبكرة.

وأشار إلى أنه يتعين على لجان الحزب والحكومات والمسؤولين على جميع المستويات، احترام المعرفة والموهبة والإبداع، واتباع قانون التطور العلمي، والدفع من أجل تحقيق الابتكارات العلمية-التكنولوجية وتحويلها إلى قوى إنتاجية.

وقال أيضا إنه يتعين على المسؤولين دراسة المعارف العلمية الجديدة، والاهتمام بالتوجهات العالمية في العلوم والتكنولوجيا.

حضر الندوة كل من وانغ هو نينغ، عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني وهو أيضا عضو أمانة اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، وهان تشنغ، نائب رئيس مجلس الدولة وهو أيضا عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني.