شانغهاي أول أكتوبر 2020 (شينخوا) بدأ المواطنون الصينيون عطلتهم "الذهبية" التي تستمر لمدة ثمانية أيام، اليوم (الخميس)، للاحتفال بالعيد الوطني وعيد منتصف الخريف التقليدي.

تعد العطلة الطويلة جدا فصل ازدهار السياحة والاستهلاك، ومن المقدر أن تضخ قوة دفع في التعافي الاقتصادي في الصين.

ووسط السيطرة المنتظمة على مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، سوف يسافر مئات الملايين من الصينيين من أجل لم شمل الأسر أو الإقامة الترفيهية بعد أشهر مضنية بسبب المرض.

ومن المتوقع أن يصل إجمالي عدد السياح المحليين في أنحاء البلاد إلى 550 مليونا خلال العطلة، بينما من المتوقع أن يصل إجمالي معدل الحركة عاى شبكات الطرق السريعة إلى 408 ملايين، ومن المتوقع أن تنقل السكك الحديدية 108 ملايين مسافر.

وقد احتفل شو جي (35 عاما) المصور في وكالة ((سبرينغ تور)) للسفر في مدينة شانغهاي باليوم الوطني مع 15 سائحا محليا. وقاموا بجولة في المدينة على شاطئ نهر هوانغبو، وهى منطقة خلابة هناك. وأرشد الزوار لمشاهدة شروق الشمس الرائع على النهر.

قال شو إن "المزيد والمزيد من الأشخاص بات لديهم ولع بالسير في المدينة، ما يساعدهم في تحسين فهمهم للمكان. ومنذ تفشي (كوفيد-19) بشكل خاص، يختار معظم الأشخاص عدم السفر إلى الخارج لتجنب مخاطر العدوى".

أطلقت شركة سبرينغ تور، خدمات السير في شانغهاي لمساعدة الناس على فهم تاريخ وثقافة المدينة بشكل أعمق.

وقال كه يي مينغ مدير التسويق بالشركة إن "تذاكر الجولات التصويرية التي يقودها شو بيعت سريعا بعد إصدارها. وقد أصبحت جولات المدينة بما فيها من احتساء القهوة ومشاهدة عروض فنية، نشاطا رائجا".