قوانغتشو 15 أكتوبر 2020 (شينخوا) طالب الرئيس الصيني شي جين بينغ بتصميم أكبر في دفع الاصلاح والانفتاح في البلاد عند نقطة بداية أعلى تجاه مزيد من النجاح.

وأدلى شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، بهذه التصريحات خلال جولة تفقدية في مقاطعة قوانغدونغ بجنوب الصين هذا الأسبوع.

تفقد شي أعمالا متعلقة بتنسيق المكافحة الدورية لمرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) مع التنمية الاقتصادية والاجتماعية ، وتعميق الإصلاح والانفتاح، إلى جانب التخطيط للتنمية الاقتصادية والاجتماعية خلال فترة الخطة الخمسية الـ14 (2025-2021).

زار شي معالم ثقافية وتاريخية محلية بارزة، من بينها جسر قديم، وبرج بوابة قديمة وشارعا تتراص به ممرات مقنطرة تذكارية في مدينة تشاوتشو يوم الإثنين.

ومشيدا بثقافة المدينة كجزء مهم من الثقافة الصينية، وصف شي تراث تشاوتشو الثقافي غير المادي، المتمثل في التطريز والخزف ونحت الخشب والنحت والأوبرا والشاي والمطبخ ، بأنه كنز ثمين للثقافة الصينية.

وشدد الرئيس على حماية تراث المدينة على نحو أفضل ، مشيرا إلى ضرورة القيام بجهود استباقية من أجل تدريب ورثة التراث الثقافي غير المادي.

كما زار شي خلال جولته، متاجر محلية وتحدث مع بائعين وزبائن وسأل عن استئناف العمل.

وحث شي على تطبيق صارم للتدابير الدورية لاحتواء (كوفيد-19)، وحث على بذل جهود مشتركة لهزيمة المرض.

ثم زار شي شركة مجموعة الدوائر الثلاثة المحدودة في تشاوتشو، وهى مصنع قائد للمكونات الالكترونية والمواد المتقدمة، للتعرف على ابتكار الشركة الأصلي وبحثها في تكنولوجيات أساسية.

قال الرئيس "إننا نشهد الآن تغيرات كبيرة لم تشاهد خلال قرن، ونحتاج إلى اتباع طريق الاعتماد على الذات بمستوى أعلى".

وحث الرئيس خلال زيارة إلى شانتو يوم الثلاثاء، المدينة على دعم الإصلاح والانفتاح من نقطة بداية أعلى ومواكبة الآخرين في تنمية مناطق اقتصادية خاصة في العصر الجديد.

كما زار الرئيس متحفا للمراسلات من الصينيين في الخارج، حيث قال إن منطقة شانتو الاقتصادية الخاصة يجب أن ترشد وتشجع الصينيين في الخارج على القيام بدور أكبر في دعم ومشاركة تحديث الصين، ودعم الثقافة الصينية، وتسهيل السلام والوحدة للبلاد، وتعميق التبادلات والتعاون بين الصين والعالم.

تحدث شي مع سكان وسياح في منطقة المدينة القديمة في شانتو، قائلا في مناسبة الذكرى الأربعين لإنشاء المناطق الاقتصادية الخاصة، إن زيارته إلى منطقة شانتو الاقتصادية الخاصة، هي بيان للصين والمجتمع الدولي بأن الحزب الشيوعي الصيني سوف يقود الشعب الصيني في اتباع طريق الإصلاح والانفتاح بثبات والعمل بجد لدعم التحديث الاشتراكي والسعي لتحقيق حلم تجديد شباب الأمة الصينية.