بكين 19 نوفمبر 2020 (شينخوا) قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان اليوم (الخميس)، إن بعض الأمريكيين عادة ما يضخمون ما يسمى بـ"التهديد الصيني" لأنهم يحتاجون إلى أعذار لتوسيع القوة العسكرية وزيادة الميزانية العسكرية من أجل السعي إلى الهيمنة الإقليمية والعالمية.

وذكرت تقارير أن وزير البحرية الأمريكية كينيث بريثويت، دعا البحرية الأمريكية إلى إنشاء أسطول جديد عند تقاطع المحيطين الهندي والهادئ للتعامل مع الطموحات الجيوسياسية المتزايدة للصين.

وردا على تصريحات بريثويت، قال تشاو إن الولايات المتحدة، التي لديها أكبر إنفاق عسكري وتقيم قواعد عسكرية في جميع أنحاء العالم، لم تكن في حالة سلم سوى 16 عاما على مدار أكثر من 240 عاما من تاريخها.

وأضاف تشاو "لكن الولايات المتحدة تزعم حاليا بشكل متكرر أنها مهددة من جانب آخرين. يا له من منطق سخيف!"، لافتا إلى أن الصين ملتزمة بطريق التنمية السلمية.

وأكد أن الصين كانت وستظل دائما من بناة السلام العالمي، ومن المساهمين في التنمية العالمية ومن حماة النظام الدولي، قائلا إن "تنمية الصين فرصة وليست تهديدا لأنها ستضيف إلى قوة العالم من أجل السلام".

وحث تشاو الولايات المتحدة على التخلي عن الحرب الباردة وعقلية اللعبة الصفرية، والنظر إلى تنمية الصين بموضوعية وعقلانية، ولعب دور بناء من أجل السلام والاستقرار في منطقة آسيا-الباسيفيك.