لشبونة 20 نوفمبر 2020 (شينخوا) أعلن الرئيس البرتغالي مارسيلو ريبيلو دي سوزا يوم الجمعة تجديد "حالة الطوارئ" في البلاد حتى 8 ديسمبر لاحتواء جائحة كوفيد-19.

وقال الرئيس في خطاب متلفز "لقد أصدرت للتو مرسوما بتجديد حالة الطوارئ. فإذا اُتخذت الإجراءات متأخرا، ستكون الفعالية أقل".

وأوضح أنه على الرغم من التباطؤ في تزايد حالات الإصابة، إلا أن أعداد الوفيات، و(مرضى) العناية المركزة، والمرضى الداخليين بشكل عام في تزايد وقد تصل إلى أعلى التقديرات بين نهاية نوفمبر وبداية ديسمبر".

كما حذر الرئيس من موجة ثالثة محتملة من كوفيد-19، قائلا "من المحتمل أن تحدث موجة ثالثة بين يناير وفبراير، وسيكون ذلك أسوأ مما نحن عليه الآن".

فقد وافق البرلمان البرتغالي يوم الجمعة على تجديد حالة الطوارئ لمدة 15 يوما أخرى، ما يتطلب تطبيق الحجر الإلزامي أو المراقبة النشطة للأشخاص المصابين، بالإضافة إلى الإغلاق الكلي أو الجزئي للمؤسسات والخدمات والشركات.

وفي الوقت الذي يكافح فيه العالم لاحتواء الجائحة، تتسابق دول مثل فرنسا والصين وروسيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة لإيجاد لقاح.

ووفقا لموقع منظمة الصحة العالمية على الإنترنت، فإنه حتى 12 نوفمبر، هناك 212 من اللقاحات المرشحة لكوفيد-19 يتم تطويرها في جميع أنحاء العالم، و48 منها في مرحلة التجارب السريرية.