بكين 12 يناير 2021 (شينخوا) قال متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية اليوم (الثلاثاء)، إن الصين تعارض بشدة القمع السياسي والعقوبات الاقتصادية التي تفرضها الولايات المتحدة على كوبا تحت ذريعة محاربة الإرهاب.

وفقا لتقارير إعلامية، أعلنت الولايات المتحدة يوم الإثنين، قرارا بتصنيف كوبا "دولة راعية للإرهاب" مرة أخرى بعد أكثر من خمسة أعوام من إزالة البلاد من القائمة، وقد أدان وزير الخارجية الكوبي برونو رودريجيز قرار الولايات المتحدة بشدة ووصفه بأنه خطوة تتسم بالنفاق ومليئة "بالانتهازية السياسية".

قال المتحدث تشاو لي جيان في مؤتمر صحفي يومي ردا على سؤال يتعلق بهذا الشأن، إنه لطالما رأت الصين أنه يتعين على المجتمع الدولي التكاتف في محاربة الإرهاب، ولكنها تعارض بشدة استخدام الولايات المتحدة لمكافحة الإرهاب كعذر للقمع السياسي وفرض عقوبات اقتصادية على كوبا.

وأضاف المتحدث أنه يتعين على الولايات المتحدة تطوير علاقات ثنائية طبيعية مع كوبا على أساس المساواة والاحترام المتبادل. "هذا سيخدم المصالح الأساسية للبلدين وشعبيهما وسيساعد في الحفاظ على السلام والاستقرار في منطقة أمريكا اللاتينية".