بكين 22 فبراير 2021 (شينخوا) التقى الرئيس الصيني شي جين بينغ ممثلين لعلماء ومهندسي الفضاء الذين شاركوا في أعمال البحث والتطوير المتعلقة بمهمة (تشانغ آه-5) إلى القمر، في قاعة الشعب الكبرى في بكين اليوم (الاثنين).

كما زار شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، معرضا لعينات القمر التي عاد بها مسبار (تشانغ آه-5) وإنجازات الصين في استكشافات القمر.

وشدد شي على تعزيز روح استكشاف القمر وإفساح المجال كاملا أمام مزايا النظام الجديد لحشد الموارد والقوى الوطنية في سبيل الوصول إلى قمة العلم والتكنولوجيا وخدمة التنمية الشاملة للبلاد، مؤكدا أهمية الشروع في رحلة جديدة لاستكشاف الكواكب خطوة خطوة، وتعزيز التنمية الابتكارية لقضية استكشاف الفضاء في الصين، وتقديم إسهامات أكبر في استغلال البشرية السلمي للفضاء.

حضر اللقاء أيضا لي كه تشيانغ ولي تشان شو ووانغ يانغ ووانغ هو نينغ وتشاو له جي وهان تشنغ، وجميعهم أعضاء باللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني.

وتبادل شي الأحاديث الودية مع بعض ممثلي علماء ومهندسي الفضاء والتقط معهم صورة جماعية.

وقال شي إن نجاح مهمة (تشانغ آه-5) يمثل ختاما لبرنامج صيني لاستكشاف القمر مؤلف من ثلاث خطوات تشمل الدوران في مدار القمر والهبوط على سطحه وإحضار عينات منه، لافتا إلى أن ذلك يعد إنجازا هاما آخر في إطار التغلب على المصاعب عبر توظيف مزايا النظام الجديد لحشد الموارد والقوى الوطنية، ومَعلما في غاية الأهمية في تطور جهود الصين في مجال الفضاء.

وقدم شي تهانيه لمن شاركوا في البرنامج الصيني لاستكشاف القمر على مدى الأعوام الـ17 الماضية، موضحا أنهم أسهموا في تعزيز روح استكشاف القمر التي جسدت بدورها معاني تحقيق الأحلام والجرأة على الاستشكاف والتكاتف في مواجهة الصعاب والتعاون المربح للجميع، ولافتا إلى أنهم وصلوا إلى آفاق وقمم جديدة في العلم والتكنولوجيا.

وأشار شي إلى أن استكشاف الكون الواسع حلم مشترك للبشرية، داعيا إلى تنفيذ المرحلة الرابعة من البرنامج الصيني لاستكشاف القمر.

ودعا شي إلى إفساح المجال كاملا أمام مزايا النظام الجديد لحشد الموارد والقوى الوطنية وتعزيز الابتكار المستقل ودعم التخطيط الشامل، وإلى العمل بجد أكبر من أجل تعزيز التنمية الابتكارية لعلوم وتكنولوجيات وتطبيقات الفضاء في الصين.

وشدد شي أيضا على إقامة تعاون دولي نشط في هذا الصدد وتقديم إسهامات أكبر لتحقيق رفاه البشرية بأسرها.

أنجزت الصين بنجاح ست مهام استكشافية منذ التصديق رسميا على برنامج استشكاف القمر. وقد كانت مهمة (تشانغ آه-5) مشروع منظومة فضائية، هو الأكثر تعقيدا في الصين، بما استلزمه من تكنولوجيات كانت الأكثر تنوعا. وفي 17 ديسمبر 2020، أحضرت كبسولة العودة الخاصة بالمسبار (تشانغ آه-5) أول عينات تحصل عليها الصين من جرم فضائي، ما أرسى أساسا قويا لاستكشافات الصين المستقبلية للقمر والكواكب.