شينينغ 9 يونيو 2021 (شينخوا) شدد الرئيس الصيني شي جين بينغ على ضرورة وضع الشعب أولا دائما، ودفع الإصلاح والانفتاح إزاء جهود تعزيز الحفاظ على الإيكولوجيا والتنمية عالية الجودة في هضبة تشينغهاي-التبت.

أدلى شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، بهذه التصريحات خلال جولته التفقدية في مقاطعة تشينغهاي شمال غربي الصين في الفترة من الاثنين إلى الأربعاء.

وأخذت الرحلة شي إلى شينينغ، حاضرة المقاطعة، وإلى ولاية هايبي التبتية ذاتية الحكم. وبعد ظهر الاثنين، زار شي شركة لإنتاج السجاد في شينينغ، حيث تعرّف على الجهود المبذولة في الحفاظ على الحرفة المحلية للسجاد المحاك يدويا وتطويرها.

كما شدد شي على ضرورة تشجيع الصناعات ذات السمات المحلية الأكثر تميزا والشركات الأكثر نشاطا، خلال تعزيز التنمية عالية الجودة.

ودعا إلى تعزيز بيئة السياسات التي تشجع تنمية المؤسسات الخاصة وتدعمها وتوجهها، وكذلك تنسيق تطوير الصناعات والمؤسسات مع جهود تعزيز التوظيف وتدعيم النهوض الريفي والوحدة القومية.

ثم توجه شي إلى مجتمع سكني في شينينغ، حيث شدد على أدوار منظمات الحزب على المستوى الأولي وأعضاء الحزب في حوكمة المجتمع، وحث على بذل جهود لبناء مجتمعات سكنية لتكون منصات مهمة لتعزيز الوحدة القومية والتقدم في هذا الشأن.

وخلال تفقده محافظة قانغتشا في هايبي يوم الثلاثاء، قال شي إن الإنجازات في الحفاظ على البيئة الإيكولوجية لبحيرة تشينغهاي تحققت بشق الأنفس، ويجب الاعتزاز بهذه الإنجازات وتعزيزها وتوسيعها.

كما دعا إلى تسريع الجهود في بناء نظام محميات طبيعية "يركز على المتنزهات الوطنية، ويقوم على المحميات الطبيعية وتكمله أنواع مختلفة من المتنزهات الطبيعية" من أجل حماية البيئة الإيكولوجية والتنوع البيولوجي بشكل أفضل.

ثم ذهب شي إلى قرية في بلدة شاليوخه حيث استقر الرعاة هناك، وقال في أثناء زيارته لمنزل أحد الرعاة التبتيين، إن الحزب قد حاز على خالص الدعم من الشعب لأنه خدم الشعب بكل إخلاص وسعى جاهدا من أجل رفاهية جميع المجموعات القومية.

وفي حديثه مع القرويين، أعرب شي عن سعادته عندما علم بأنهم يعيشون حياة سعيدة، قائلا "سنواصل العمل الجاد، وبحلول الوقت الذي تحتفل فيه الصين الجديدة بالذكرى المئوية لتأسيسها، ستقف الأمة الصينية بلا شك أقوى وأكثر شموخا بين دول العالم".

وقال إنه لا ينبغي ترك أي قومية وراء الركب في الجهود المبذولة للبناء الكامل لصين اشتراكية حديثة، مضيفا أن تجديد شباب الأمة الصينية لا يمكن تحقيقه إلا عندما تظل جميع المجموعات القومية متحدة بشكل وثيق كبذور الرمان التي تلتصق سويا ببعضها البعض.

وفي صباح اليوم (الأربعاء)، استمع شي إلى تقرير لجنة الحزب بالمقاطعة وحكومة تشينغهاي عن أعمالهما، وشهد الإنجازات التي حققتها المقاطعة في مختلف المجالات.