واشنطن 9 يونيو 2021 (شينخوا) ألغى الرئيس الأمريكي جو بايدن اليوم (الأربعاء) واستبدل قرارات تنفيذية تستهدف موقعي التواصل الاجتماعي (تيك توك) و(وي تشات) وثمانية تطبيقات برمجيات أخرى، وقعها الرئيس السابق دونالد ترامب.

ذكر البيت الأبيض في صحيفة وقائع، أن "الرئيس بايدن ألغى واستبدل ثلاثة قرارات تنفيذية تهدف لحظر المعاملات مع (تيك توك) و(وي تشات) وثمانية تطبيقات برمجيات أخرى وتطبيقات برامج تكنولوجيا مالية، واثنان من هذه القرارات التنفيذية محل نزاع قضائي".

وبحسب البيت الأبيض، وجه هذا القرار الجديد الذي وقعه بايدن اليوم، وزارة التجارة الأمريكية نحو تقييم تطبيقات البرمجيات المتصلة بـ"الخصوم الأجانب" وفقا لقواعد الأمن الحديثة لسلسلة الإمداد الأمريكية "واتخاذ الإجراءات المناسبة".

كما وجه هذا القرار وزارة التجارة لتطوير المزيد من الخيارات لحماية البيانات الشخصية الحساسة ومواجهة "التهديد المحتمل" من تطبيقات متصلة محددة.

سعى ترامب لمنع المستخدمين الجدد من تحميل (تيك توك) و(وي تشات) في الولايات المتحدة، متذرعا بشواغل متعلقة بالأمن الوطني، ولكن تم تجميد قراراته في محاكم المقاطعات الاتحادية في الولايات المتحدة، ولم تدخل حيز التنفيذ مطلقا.

وقد أدى الحظر المقترح للتطبيقات إلى انتشار حالة من القلق والمعارضة على نطاق واسع في الولايات المتحدة. ويرى بعض الأمريكيين أن (فيسبوك) و(تيك توك) و(وي تشات) طرق ممتعة ومريحة للتواصل مع رفاقهم عبر الإنترنت.

كما حذر خبراء أمريكيون من عدم إمكانية حل الشواغل الأمنية الخاصة بالبيانات والخصوصية عن طريق حظر التطبيقات. وقالوا إنه، على العكس، من الممكن أن يوفر حظر الولايات المتحدة تطبيقات أجنبية غطاءً لدول أخرى لتجهيز مبررات أمن وطني خاصة لحظر تطبيقات شركات أمريكية.