واشنطن 9 يونيو 2021 (شينخوا) ذكرت صحيفة ((فاينانشيال تايمز)) أن شركات الأعمال الأمريكية التي دعت إلى سياسة تجارية دولية جديدة أصبحت قلقة لأن السياسة في ظل الرئيس جو بايدن أقرب إلى نهج سلفه دونالد ترامب أكثر مما كان متوقعا.

ونقلت الصحيفة عن جون غولد، نائب رئيس الرابطة الوطنية لتجارة التجزئة في الولايات المتحدة، قوله "لقد مرت خمسة أشهر على هذه الإدارة الجديدة، وليس لدينا فكرة واضحة عن السياسة التجارية المتعلقة بالصين حتى الآن".

وقال غولد، وفقا لتقرير نُشر الخميس "هذا له تأثير كبير على الشركات، التي يكافح العديد منها للبقاء على قيد الحياة في ظل كوفيد-19، وتتحمل العبء الإضافي لهذه التعريفات".

ومع زيادة تكلفة الرسوم الجمركية الأمريكية على الشركات التي تشتري من الصين، رفعت أكثر من 3500 شركة أمريكية، ومنها كوكا كولا وديزني وفورد، دعاوى قضائية ضد الرسوم الجمركية التي فرضتها إدارة ترامب على الصين.

قال دوغ باري، المتحدث باسم مجلس الأعمال الأمريكي-الصيني، وهو هيئة تجارية غير ربحية، إن "التعريفات لا تحظى بشعبية أبدا بين المستهلكين والشركات الأمريكية، الذين يتحملون التكلفة"، و"العديد من التعريفات تبقى بموضعها دون إشارة إلى متى أو ما إذا كان سيتم رفعها".