طوكيو 9 يونيو 2021 (شينخوا) ذكر سياسي ياباني أن معجزة التنمية في الصين تتحقق تحت قيادة الحزب الشيوعي الصيني، الذي يتمسك دائما بالهدف المتمثل في خدمة الشعب.

وقال شويتشي كوندو، الأمين العام لاتحاد برلمانيي الصداقة الصينية اليابانية، في مقابلة أجرتها معه وكالة أنباء ((شينخوا)) مؤخرا "لقد ذهبت إلى الصين في عام 1981 للدراسة، والآن في عام 2021 تطورت الصين بسرعة لا تصدق وخلقت معجزة، وهي ما حققه الشعب الصيني تحت قيادة الحزب الشيوعي الصيني".

عندما كان طالبا جامعيا، كان كوندو مفتونا بالنظام الصيني، الذي يختلف عن النظام الياباني، وقرر الدراسة في بكين. في ذلك الوقت، أي بعد فترة وجيزة من بدء تطبيق سياسة الإصلاح والانفتاح في الصين، توقع كوندو أن الصين ستحقق نموا، لكن سرعة ذلك النمو واستدامته لا تزال تتجاوز توقعاته.

وذكر كوندو، وهو يسترجع الماضي، أن "الصين ما زالت في حالة تنمية اليوم وبمعدل مذهل. إنها معجزة، ونتاج للعمل الجاد (للشعب الصيني)".

ومنذ انتخابه لأول مرة كعضو في مجلس النواب بالدايت (الهيئة التشريعية الوطنية) في عام 1996، قام بزيارة الصين بشكل متكرر لنحو 70 مرة، ما جعله شاهدا على التغييرات الهائلة في المجتمع الصيني خلال السنوات الماضية.

وفي معرض حديثه عن نجاح الصين في تحقيق أهداف تخفيف حدة الفقر كما هو مقرر، قال كوندو "لقد زرت أيضا العديد من المدن على مر السنين وسمعت أو شاهدت العديد من الأمثلة على تخفيف حدة الفقر على المستوى المحلي. أعتقد أن دور السياسة هو حل الفجوة بين الأغنياء والفقراء، وقد واجه الحزب الشيوعي الصيني الفقر وعالجه بشكل جيد للغاية".

وفي الوقت الحاضر، تواجه البلدان في جميع أنحاء العالم العديد من الصعوبات مثل تفشي كوفيد-19 والتنمية الاقتصادية غير المتوازنة. وإن "تجربة التنمية الصينية يمكن أن تستفيد منها الدول المجاورة، وفي الواقع تقوم الصين بذلك بالفعل"، حسبما قال كوندو.

وأشار إلى أنه لا يمكن حل القضايا العالمية مثل تغير المناخ والوقاية من الأوبئة ومكافحتها دون تعاون دولي.

وقال "ومن هذا المنطلق، فإن مبادرة الحزام والطريق تهدف إلى تعزيز التعاون مع الدول الأخرى وتدعو جميع الدول إلى التطور معا"، مضيفا "إنها فكرة رائعة!"

ولدى إشارته إلى الاجتماع رفيع المستوى لـ"الحزب الشيوعي الصيني في حوار مع الأحزاب السياسية العالمية" الذي حضره في بكين عام 2017، أعرب كوندو عن إعجابه الصادق بالحزب الشيوعي الصيني لدعوته الأحزاب والمنظمات السياسية من البلدان الأخرى لحضور ذلك التجمع الكبير.

وقال كوندو إن أفكار الرئيس الصيني شي جين بينغ، مثل الدعوة إلى التبادلات المتبادلة وتعزيز التجارة والتعددية، "مثيرة للإعجاب للغاية".

وذكر أنه على مدى المائة عام منذ تأسيسه، واجه الحزب الشيوعي الصيني جميع أنواع المصاعب والمشاق، مضيفا "أنه حل بشكل أساسي المشكلات التي تحتاج إلى حل، واستمع إلى صوت الشعب".

وأضاف "أنه خلال المائة عام هذه، بذل الكوادر والأعضاء في الحزب الشيوعي الصيني جهدا كبيرا وحققوا نتائج مثمرة".

وأعرب كوندو عن خالص التهاني بمناسبة الذكرى المئوية المرتقبة للحزب الشيوعي الصيني، وعن أمله في أن يواصل الحزب الشيوعي الصيني المساهمة في تنمية آسيا والعالم.