بكين 12 أكتوبر 2021 (شينخوا) قال وانغ يي الممثل الخاص للرئيس الصيني شي جين بينغ، اليوم (الثلاثاء)، إنه يتعين على مجموعة العشرين الاستفادة بالكامل من مزاياها الخاصة، للمساهمة في تحقيق السلام والاستقرار والازدهار والتنمية في أفغانستان والمنطقة.

أدلى وانغ، وهو أيضا عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني، بهذه التصريحات عبر رابط فيديو في قمة استثنائية لقادة مجموعة العشرين حول القضية الأفغانية.

وأضاف وانغ أن الخبرات والدروس المستفادة مما حدث في أفغانستان على مدى العقدين الماضيين، تظهر أن الوسيلة الصحيحة للتوافق بين الدول هي احترام الخيارات المستقلة لمسارات التنمية، والشمول المتبادل والتعلم المتبادل بين الحضارات المختلفة.

وأوضح وانغ أن فرض دولة ما أيديولوجيتها على الآخرين، والتدخل التعسفي في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، أو حتى اللجوء إلى التدخل العسكري، سيؤدي فحسب إلى استمرار الاضطرابات والفقر، والتسبب في كوارث إنسانية خطيرة.

ودعا وانغ جميع الأطراف لمساعدة أفغانستان في مواجهة الأزمة الإنسانية، وقال إن الصين تعجِّل من تقديم مساعدات طارئة لأفغانستان بقيمة 200 مليون يوان (31 مليون دولار أمريكي) من المواد الغذائية واللوازم الشتوية واللقاحات والأدوية. وقد تم تسليم الدفعة الأولى من المواد إلى أفغانستان.

وقال وانغ إنه يتعين على المجتمع الدولي دعم أفغانستان في الشروع في مسار تنمية مفتوح وشامل، مضيفا أنه ينبغي رفع العقوبات الأحادية عن أفغانستان في أقرب وقت ممكن، ويجب على المؤسسات المالية الدولية زيادة دعمها التمويلي لمشاريع الحد من الفقر والبنية التحتية في أفغانستان.

ولفت وانغ إلى أهمية ابتعاد أفغانستان عن الإرهاب، داعيا إلى صياغة توافق وبذل جهود منسقة بشأن مختلف الآليات ذات الصلة بأفغانستان.