بكين 27 أكتوبر 2021 (شينخوا) أعرب الرئيس الصيني شي جين بينغ اليوم (الأربعاء) عن ترحيب الصين بانضمام غينيا الاستوائية إلى مبادرة التنمية العالمية.

وفي محادثة هاتفية مع رئيس غينيا الاستوائية تيودورو أوبيانغ نغيما مباسوغو، أعرب شي عن استعداد بلاده للعمل مع غينيا الاستوائية ودول أفريقية أخرى لتعزيز التنمية المستدامة والمشتركة للدول النامية.

أشار شي إلى أنه خلال السنوات القليلة الماضية، حافظت العلاقات بين الصين وغينيا الاستوائية على مستوى عال من التنمية، مع بقاء الثقة السياسية المتبادلة قوية وتحقيق التعاون العملي نتائج مثمرة.

قال شي إن الصين تقدر بشدة دعم غينيا الاستوائية القوي في قضايا متعلقة بتايوان وهونغ كونغ وشينجيانغ وحقوق الإنسان وقضايا أخرى.

وأضاف شي أن بلاده، كعهدها دائما، ستدعم غينيا الاستوائية بقوة في حماية سيادتها الوطنية واكتشاف طريق تنميتها الخاصة بشكل مستقل، وستسعى إلى تحقيق المزيد من النتائج المثمرة في التعاون الودي الثنائي في مختلف المجالات، من أجل تحقيق المزيد من المنافع لشعبي البلدين.

وتابع شي قائلا، إن الصين ستواصل مساعدة غينيا الاستوائية في معركتها ضد كوفيد-19 بتقديم اللقاحات، وتعميق التعاون الطبي والصحي الثنائي، وتوسيع التعاون في مختلف المجالات، وفقا لإطار مبادرة الحزام والطريق.

وأضاف شي أن الجانب الصيني مستعد لمواصلة تقديم المزيد من الدعم وفقا لقدرته من أجل تنمية غينيا الاستوائية الاقتصادية والاجتماعية.

وأشار الرئيس الصيني إلى أن العالم مر بتغيرات عميقة لم يشهدها في قرن بوتيرة أسرع، مؤكدا أنه يتعين على الصين وإفريقيا مواصلة تعزيز التضامن وتقوية التنسيق والدعم المتبادل وحماية الإنصاف والعدالة الدولية، كذلك مصلحة الدول النامية المشتركة.

واستطرد شي قائلا، إن الصين مستعدة للعمل مع دول إفريقية من أجل نجاح الدورة القادمة لمنتدى التعاون الصيني-الإفريقي، لرسم مسار التعاون الصيني-الإفريقي في المستقبل وفتح آفاق جديدة للعلاقات بين الجانبين.

ومن جانبه، قدم أوبيانغ خالص التهاني بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني والذكرى الـ72 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية.

وأشار أوبيانغ إلى أن هذا العام يصادف أيضا الذكرى الـ50 لإرسال أول فريق طبي صيني إلى غينيا الاستوائية، قائلا إن الفرق الطبية الصينية قدمت إسهامات مهمة في تحسين قدرة الرعاية الطبية في البلاد وحماية صحة الشعب، الأمر الذي تشعر إزاءه غينيا الاستوائية-حكومة وشعبا- بامتنان عميق وستتذكره دائما.

وأضاف أوبيانغ أن غينيا الاستوائية دائما تعتبر الصين دائما أهم شريك استراتيجي بالنسبة لها، وتقدر بشدة المساعدة القيمة التي قدمتها الصين، من بينها لقاحات كوفيد-19.

وتابع أوبيانغ قائلا إن بلاده ستواصل الالتزام الشديد بمبدأ صين واحدة، وستدعم بشدة مواقف الصين في القضايا المتعلقة بمصالح الصين الجوهرية وستدعم التعددية بقوة.

وأضاف أوبيانغ أن غينيا الاستوائية تدعم مبادرة الحزام والطريق ومبادرة التنمية العالمية وستشارك فيهما بشكل فعال، ومستعدة للعمل مع الصين لتعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات، كذلك التعاون في إطار منتدى فوكاك.