بكين 27 أكتوبر 2021 (شينخوا) قال الرئيس الصيني شي جين بينغ اليوم (الأربعاء) إن الصين وأوزبكستان بحاجة إلى تعزيز تنسيق السياسات وتعزيز التعاون الشامل.

وجاءت تصريحات شي خلال محادثة هاتفية مع نظيره الأوزبكي شوكت ميرزيوييف، والتي هنأ خلالها الأخير مجددا على إعادة انتخابه كرئيس لأوزبكستان.

وأشار شي إلى أنه منذ إقامة الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الصين وأوزبكستان قبل خمس سنوات، وصل التعاون الثنائي في مختلف المجالات إلى مستوى عال غير مسبوق.

وأضاف أن الجانبين يتعلمان من بعضهما البعض في أنشطتهما للإصلاح والانفتاح وكذلك التنمية والتنشيط، بالإضافة إلى مساعدة بعضهما البعض في المعركة المشتركة ضد كوفيد-19.

وقال إن الصين تولي أهمية كبيرة لتنمية العلاقات بين الصين وأوزبكستان، وتدعم أوزبكستان في مواصلة طريق التنمية الملائمة لظروفها الوطنية.

وفي إشارة إلى أن العام المقبل يوافق الذكرى الـ30 لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، قال شي إن العلاقات الثنائية ستقف عند نقطة انطلاق جديدة.

وأضاف أنه يتعين على الجانبين اغتنام الفرص والبناء على الإنجازات السابقة والسعي لتحقيق المزيد من النتائج الملموسة للتعاون لصالح البلدين.

واقترح شي أن يوسع البلدان نطاق التجارة والاستثمار والاستفادة من إمكانات التعاون بينهما في مجالات مثل التمويل الرقمي والتجارة الإلكترونية عبر الحدود.

وأعرب عن استعداد الصين لاستيراد المزيد من المنتجات الزراعية الخضراء وعالية الجودة من أوزبكستان.

وقال إن الجانبين بحاجة أيضا إلى رفع مستوى الارتباطية، ودعم شركاتهما في مواصلة التعاون في مجالي النفط والغاز، وتعزيز التعاون لمكافحة الفقر، وإثراء التعاون بين الشعبين، معربا عن ترحيب الصين بمشاركة الرياضيين الأولمبيين الأوزبكيين في دورة ألعاب بكين الأولمبية الشتوية.

كما أعرب عن استعداد الصين لتعميق التعاون مع أوزبكستان في الاستجابة للجائحة، ومساعدة البلاد في بناء مركز إقليمي لإنتاج اللقاحات وتعزيز بناء القدرات في نظام الرعاية الصحية.

كما اقترح أن يعزز البلدان التعاون في مجالات مثل إنفاذ القانون والأمن، من أجل حماية أمنهما واستقرارهما على الصعيد الإقليمي.

وقال إن الصين تدعم أداء أوزبكستان لدورها كرئيسة دورية لمنظمة شانغهاي للتعاون، وهي على استعداد للعمل مع الأعضاء الآخرين لدفع روح شانغهاي قدما، ورفع مستوى التعاون في جميع المجالات، وتمكين المنظمة من تحقيق تنمية أكبر عند نقطة انطلاق جديدة.

ومن جانبه، وجه ميرزيوييف الشكر للرئيس شي على إرساله رسالة تهنئة بمناسبة إعادة انتخابه رئيسا لأوزبكستان، وإعرابه عن ثقته في البناء الوطني لأوزبكستان، قائلا إن هذا تشجيع كبير له ولشعب أوزبكستان كله.

وأشار ميرزيوييف إلى أنه عند حلول الذكرى المئوية لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني، كانت الصين قد حققت إنجازات عظيمة في التنمية الاقتصادية والقضاء على الفقر، اعترف بها العالم.

وقال ميرزيوييف إنه يقدر بشدة الفلسفة المتمركزة حول الشعب ومبادرة التنمية العالمية التي قدمها شي، ويدعمهما بقوة، مؤكدا أنه مستعد للتعلم من خبرة الصين في حوكمة الدولة.

كما أعرب رئيس أوزبكستان عن شكره للمساعدة الإيثارية التي قدمتها الصين إلى أوزبكستان في معركتها ضد كوفيد-19، مضيفا أن أوزبكستان تدعم بحزم مواقف الصين في القضايا المتعلقة بمصالح الصين الجوهرية وتعارض تسييس تتبع أصول فيروس كورونا الجديد.

وأضاف ميرزيوييف أنه يتفق تماما مع آراء شي فيما يتعلق بتطوير العلاقات الثنائية، وأن بلاده مستعدة للعمل مع الصين لتعزيز التعاون العملي في مجالات، من بينها الاقتصاد والتجارة والحد من الفقر والارتباطية، وتعميق الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين.

وأضاف أن الجانب الأوزبكي سيشارك بفعالية في معرض الصين الدولي الرابع للواردات، وسيدعم بقوة استضافة الصين دورة الألعاب الأولمبية الشتوية، وأنه يتطلع إلى التعاون مع الصين في هذا الحدث العظيم.

وتابع ميرزيوييف قائلا إن أوزبكستان ستعمل بشكل وثيق مع الصين للدفع نحو تحقيق تنمية جديدة لمنظمة شانغهاي للتعاون، باعتبارها تتولى الرئاسة المتناوبة للمنظمة.

كما تبادل الجانبان وجهات النظر حول القضية الأفغانية.