بكين 24 نوفمبر 2021 (شينخوا) شدد الرئيس الصيني شي جين بينغ على أهمية تسريع إصلاح نظام إدارة العلوم والتكنولوجيا، فضلا عن تطوير نظام سوق وطنية موحدة للطاقة الكهربائية.

كما حث شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، على تطوير نظام يتولى بموجبه المديرون المسؤولية العامة في المدارس الإعدادية والابتدائية تحت قيادة منظمات الحزب.

أدلى شي بهذه التصريحات اليوم (الأربعاء) في أثناء ترؤسه الاجتماع الـ22 للجنة المركزية لتعميق الإصلاح الشامل.

وشدد شي، الذي يرأس اللجنة، على ضرورة تسريع وتيرة بناء نظام لدعم الاعتماد على الذات وتعزيز الذات على نحو عالي المستوى إزاء العلوم والتكنولوجيا.

كما دعا إلى اتباع قواعد تشغيل سوق الكهرباء واقتصاد السوق، وتحسين التخطيط الشامل لسوق الكهرباء، والسماح بمشاركة موارد الكهرباء وتوزيعها بشكل أفضل في مناطق أوسع في جميع أنحاء البلاد.

ودعا شي إلى ضرورة بذل جهود لتسريع بناء نظام سوق كهرباء موحدة ومفتوحة وتنافسية ومنظمة، تكون آمنة وفعالة وجيدة الإدارة في الوقت نفسه.

كما حث على إنشاء نظام يتولى بموجبه المديرون المسؤولية العامة في المدارس الإعدادية والابتدائية تحت قيادة منظمات الحزب.

وشدد على ضرورة الالتزام بالمعايير والمتطلبات السياسية خلال عملية التعليم برمتها.

وأكد ضرورة تعزيز حماية الآثار الثقافية والاستفادة منها، داعيا إلى الحفاظ على التراث الثقافي بشكل أفضل ودفعه قدما.

وحث على تحسين قدرات دراسة الآثار الثقافية، وجعل الآثار الصينية معروفة بشكل أفضل للجمهور والمجتمع الدولي.

كما ينبغي تقديم مزيد من الدعم إلى منطقة (تشونغقوانتسون) النموذجية للابتكار الوطني المستقل من أجل إفساح المجال كاملا لمزاياها من الموارد العلمية والتكنولوجية والابتكار المؤسسي.

وحضر الاجتماع لي كه تشيانغ ووانغ هو نينغ وهان تشنغ، وهم أعضاء باللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ونواب رئيس اللجنة المركزية لتعميق الإصلاح الشامل.

جرى التصديق في الاجتماع على خمس وثائق تتعلق بالعلوم والتكنولوجيا، وسوق الكهرباء، وقيادة الحزب في المدارس الإعدادية والابتدائية، والآثار الثقافية، ومنطقة (تشونغقوانتسون) النموذجية للابتكار الوطني المستقل.

وشدد الاجتماع على أهمية بناء منظمات فعالة لتحقيق اختراقات كبيرة في التقنيات الأساسية في المجالات الرئيسية. ودعا الاجتماع ،على وجه الخصوص، إلى إنشاء نظام مختبرات وطني موجه نحو إنجاز المهام ومراكز بحثية للتخصصات الأكاديمية الأساسية.

وأشار إلى أنه يتعين على الشركات أن تلعب دورا رئيسيا في تعزيز الابتكار العلمي والتكنولوجي. كما دعا إلى بذل مزيد من الجهود لتعزيز تحول دور الحكومة في إدارة التكنولوجيا.

وتعهد الاجتماع بتحسين نظام سوق الكهرباء متعددة المستويات والموحدة، وتسريع تطوير سوق الكهرباء الوطنية، وتشجيع التشغيل المنسق والتنمية المتكاملة لأسواق الكهرباء على جميع المستويات، وتوحيد قواعد التجارة والمعايير الفنية، وتعزيز نمط سوق منافسة متنوع.

وأشار الاجتماع إلى أنه سيجري العمل على تحسين الآليات التي تقوم من خلالها السوق بتحديد أسعار الكهرباء المولدة بالفحم، وتحقيق التوازن الفعال بين العرض والطلب على الطاقة، وضمان توفير إمدادات الكهرباء للخدمات العامة الأساسية، والحفاظ على الاستقرار النسبي لأسعار الكهرباء للاستخدام السكني والشؤون الزراعية والمرافق العامة.

كما ذكر الاجتماع أنه يتوجب تعزيز بناء سوق طاقة قابلة للتكيف مع تعديلات هيكل الطاقة، ويجب دفع التجارة المنظمة للطاقة الجديدة إلى الأمام، ويجب إفساح المجال كاملا أمام الدور الداعم لسوق الكهرباء في التحول النظيف ومنخفض الكربون لقطاع الطاقة.

وشدد الاجتماع على الحاجة إلى تحسين الآلية التي تعزز قيادة منظمات الحزب في المدارس الإعدادية والابتدائية، مشيرا إلى أن بناء الحزب يجب أن يكون مهمة رئيسية في إدارة المدارس.

وطالب الاجتماع بتعزيز الخطة الشاملة لحماية الآثار الثقافية لضمان سلامتها، ودعا إلى تحسين التقنيات المتعلقة بأعمال الآثار الثقافية ودعم التبادلات مع العالم الخارجي في هذا الصدد.

وأعرب الاجتماع عن دعمه للإصلاحات الرائدة في منطقة (تشونغقوانتسون) النموذجية للابتكار الوطني المستقل، حتى تحقق المنطقة مستوى عاليا من الاعتماد على الذات وتعزيز الذات في العلوم والتكنولوجيا وتصبح مجمعا علميا رائدا على مستوى العالم.