بكين 24 نوفمبر 2021 (شينخوا) قالت الصين اليوم (الأربعاء) إنها تعارض بشدة دعوة الولايات المتحدة سلطات تايوان للمشاركة فيما تسمى قمة من أجل الديمقراطية، وفقا لمتحدث باسم وزارة الخارجية.

أدلى المتحدث تشاو لي جيان بهذه التصريحات عندما طلب منه التعليق على إدراج تايوان في قائمة المدعوين إلى ما تسمى قمة من أجل الديمقراطية التي أطلقتها وزارة الخارجية الأمريكية حديثا.

وقال تشاو إنه توجد صين واحدة فقط وحكومة جمهورية الصين الشعبية هي الحكومة القانونية الوحيدة التي تمثل الصين كلها. وتايوان جزء لا يتجزأ من الأراضي الصينية، ومبدأ صين واحدة من الأعراف الحاكمة للعلاقات الدولية ومعترف به عالميا. تايوان ليس لها وضع في القانون الدولي باستثناء وضعها كجزء من الصين.

وتابع قائلا "ندعو الولايات المتحدة بشكل رسمي إلى الالتزام بمبدأ صين واحدة والأحكام ذات الصلة في البيانات المشتركة الثلاثة بين الصين والولايات المتحدة، وندعوها إلى التوقف عن تقديم أي منصة أو دعم للقوى الساعية إلى ما يسمى 'استقلال تايوان'"، مضيفا أن اللعب بالنار عندما يتعلق الأمر بما يسمى "استقلال تايوان" سيجلب النار إلى الولايات المتحدة نفسها في النهاية.

وفيما يتعلق بما تسمى قمة من أجل الديمقراطية، قال تشاو إن الصين أوضحت موقفها في عدة مناسبات.

وأضاف أن الديمقراطية هي القيمة المشتركة لجميع الشعوب، ولا يحتكرها عدد قليل من الدول. ما فعلته الولايات المتحدة هو دليل على أن الديمقراطية ما هي إلا مجرد غطاء ووسيلة تستخدمها لتحقيق أهدافها الجيوستراتيجية وقمع دول أخرى وتقسيم العالم وخدمة مصالحها الخاصة.

واستطرد تشاو قائلا، إن الولايات المتحدة تتبع سياسات التكتل وتحرض على المواجهة تحت غطاء الديمقراطية، ما يشعل عقلية الحرب الباردة ويثير تساؤلات ومعارضة على نطاق واسع من جانب أصحاب البصيرة في المجتمع الدولي.