بكين 24 نوفمبر 2021 (شينخوا) بعث الرئيس الصيني شي جين بينغ برسالة تهنئة إلى القمة العالمية الرابعة للإعلام، التي انطلقت في بكين يوم الاثنين.

وقال إعلاميون أجانب إن رسالة شي أوضحت كيف يمكن لوسائل الإعلام العالمية تحمل المسؤوليات الاجتماعية وبناء توافق في الآراء بشكل أفضل، ما يضخ زخما جديدا في التبادلات والتعاون الإعلامي العالمي، وتعزيز القيم المشتركة للبشرية، وبناء مجتمع مصير مشترك للبشرية.

إن رسالة التهنئة التي بعث بها شي دفعة مهمة للقمة الإعلامية، حسبما قال ناراسيمهان رام، مدير المجموعة الهندوسية للنشر.

وأضاف رام، وهو أيضا عضو هيئة رئاسة القمة، أن هذه الرسالة دليل على الأهمية التي توليها الصين للدور المهني والمسؤولية الاجتماعية لوسائل الإعلام في "البحث عن إجابات صحيحة للأسئلة الرئيسية في عصرنا، وبناء توافق واسع حول العالم".

وقال إن رسالة شي "كانت متناغمة جيدا مع الأفكار والخبرات والمعرفة التي تبادلها أعضاء هيئة الرئاسة والمتحدثون الآخرون".

يعرف الإعلاميون نوع المسؤوليات الاجتماعية التي ينبغي عليهم تحملها، حسبما قالت هو لان بوه، مديرة مجلة ((الصين في إيطاليا))، أثناء قراءتها رسالة شي.

وأضافت هو أن هناك اليوم حاجة أكبر لتقديم رسالة غير منحازة من جانب الإعلاميين، وقد عززت القمة ثقتهم.

وقال طارق السنوطي، نائب رئيس تحرير صحيفة ((الأهرام)) المصرية، إن المؤتمرات مثل القمة ساعدت في تحقيق نوع من التواصل وتبادل الأفكار والتعاون بين وسائل الإعلام، خاصة في الدول النامية والصين.

وقال ريمي جودو، رئيس تحرير صحيفة ((الرأي)) التي تتخذ من باريس مقراً لها "ما يهم هو ضرورة الدفاع عن المعلومات القائمة على الحقائق والوقائع في خضم وفرة من المعلومات السلبية، لأن الحقيقة هي الأساس للعديد من الأشياء، كالأداء الجيد للاقتصاد والحوكمة الرشيدة والاختيارات الجيدة التي يتخذها الأفراد".