بكين 13 يناير 2022 (شينخوا) قال وانغ ون بين، المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، يوم الأربعاء، إن على الولايات المتحدة تقليل حجم انبعاثاتها من غازات الاحتباس الحراري، وذلك في معرض رده للتعليق على زيادة بنسبة 6.2 في المائة على أساس سنوي في الانبعاثات في الولايات المتحدة في عام 2021.

وأدلى وانغ بهذه التصريحات ردا على استفسار حول تقارير أفادت بأن زيادة بنسبة 17 في المائة في توليد الطاقة بواسطة إحراق الفحم في عام 2021 هي سبب رئيسي لزيادة الانبعاثات في الولايات المتحدة، ما جعل البلاد تنحرف عن المسار الصحيح لتحقيق أهدافها المناخية في الفترة ما بين 2025 و 2030.

وردا على ذلك، حث وانغ الولايات المتحدة على القيام بما يلزم لخفض انبعاثاتها بدلا من إطلاق "وعود جوفاء".

وقال المتحدث: "إن الولايات المتحدة بحاجة إلى تقليل الكلام الفارغ والعمل بجدية أكبر".

وأضاف المتحدث: "إن معاودة زيادة الانبعاثات في الولايات المتحدة يُذكرنا مرة أخرى أنه عند تحديد أهداف خفض الانبعاثات، يجب أن نحافظ على الموضوعية والعقلانية، وأن نلتزم بمبدأ المسؤوليات المشتركة ولكن المتباينة، والنظر في الظروف الوطنية المختلفة. ولا ينبغي أن نتطلع إلى تحقيق هدف ذي مستوى عالٍ جدًا وألا نرفع سقف الأهداف بشكل خبيث لإثارة الإعجاب أو الحد من الحقوق والمصالح التنموية المشروعة للدول النامية ".

وأضاف وانغ أنه وفيما يتعلق بمكافحة تغير المناخ، لطالما كانت الصين دولة عمل، وتضطلع بنشاط بالمسؤوليات الدولية التي تتناسب مع ظروفها الوطنية وتكثف الجهود للتصدي لتغير المناخ.

وقال وانغ إنه ومنذ سبتمبر 2020 ، وبعد أن أوفت بأهداف العمل المناخي لعام 2020 قبل الموعد المحدد ، أعلنت الصين عن هدف ورؤية الوصول إلى ذروة انبعاثات الكربون وحياد الكربون. كما حددت أيضًا أهدافًا جديدة للمساهمات المحددة وطنياً وأعلنت عن إطار سياسة "1+إن" لتحقيق الوصول إلى ذروة انبعاثات الكربون وحياد الكربون.

وتابع وانغ: "من خلال الأفعال الملموسة، ضخت الصين طاقة إيجابية لحوكمة المناخ العالمية".