بكين 13 يناير 2022 (شينخوا) أجرى عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني وانغ يي يوم الخميس محادثة هاتفية مع نظيره الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان بشأن العلاقات الثنائية.

وقال وانغ إن الصين تقدر دعم الإمارات لضمان السير السلس لليوم الوطني للجناح الصيني في إكسبو 2020 دبي، مضيفا أن الصين ستواصل دعم الإمارات في تقديم معرض إكسبو كأحد أكثر المعارض نجاحا لمساعدة الإمارات على تعزيز مكانتها وتأثيرها الدوليين، وفتح مساحة جديدة للتنمية المتنوعة.

ورحب وانغ بزيارة جميع الدول للجناح الصيني، قائلا إنه يعتقد أن الجناح سيكون بمثابة نافذة لتعزيز التفاهم المتبادل والصداقة مع الصين.

وأشار إلى أن الصين والإمارات شريكتان استراتيجيتان شاملتان، وأن التعاون الثنائي في شتى المجالات يأتي في طليعة تعاون الصين مع دول المنطقة.

وقال وانغ إن الصين تقدر تفهم الإمارات ودعمها لمقترحات الصين المشروعة بشأن القضايا المتعلقة بالمصالح الجوهرية للصين، مضيفا أن الصين تدعم الإمارات أيضا في اتباع مسار التنمية المناسب لظروفها الوطنية.

ولفت وانغ إلى أن الصين تنظر دائما إلى علاقاتها مع الإمارات من منظور استراتيجي وطويل الأمد، وتقف مستعدة للعمل مع الدولة العربية لمواصلة المضي قدما بشراكتهما الاستراتيجية الشاملة وتعميقها عملا بتوجيهات قادة البلدين.

من جانبه، شكر الشيخ عبد الله الصين على دعمها القيم والقوي للإمارات لاستضافتها الناجحة لمعرض إكسبو ومكافحة جائحة كوفيد-19. وأشار إلى أن الإمارات تولي أهمية كبرى لصداقتها مع الصين وتضع العلاقات الثنائية على الدوام أولوية في دبلوماسيتها.

وأشار الشيخ عبد الله إلى أن الإمارات والصين شريكتان استراتيجيتان وصديقتان حقيقيتان في وقت الشدة، موضحا أن العلاقات الإماراتية الصينية أصبحت نموذجا للعلاقات الدولية.

وقال الشيخ عبد الله إن الجانبين يلتزمان بمبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى ويعتقدان أن المعركة ضد كوفيد-19 يجب أن تتم بطريقة علمية، مبديا استعداد دولة الإمارات العربية المتحدة لتنفيذ التوافق الذي توصل إليه قادة البلدين والدفع من أجل تنمية التعاون الثنائي بشكل أكبر في مختلف المجالات.

وقال وانغ إن تعاون الصين والإمارات في مكافحة الجائحة نموذج للتضامن الدولي ضد الجائحة كما يعزز الصداقة والثقة المتبادلة بين الجانبين.

وفي إشارته إلى الزيادة الكبيرة في حجم التجارة الثنائية بين البلدين خلال العام الماضي رغم التحديات، قال وانغ إن الصين لديها ثقة تامة في آفاق العلاقات الثنائية، وإن العلاقات الصينية-الإماراتية ستصبح بالتأكيد أكثر متانة واستقرارا.

وأردف أن الصين ستواصل بثبات إمداد دولة الإمارات باللقاحات والمركزات، وإحراز تقدم قوي في بناء خطوط تعبئة وتغليف اللقاحات الصينية، وإجراء البحوث المشتركة وتطوير الأدوية المضادة لكوفيد-19، وتعزيز التعاون في الطاقة وقدرات الإنتاج والتمويل والتكنولوجيا العالية من أجل تحقيق المزيد من نتائج التعاون العملي.

وأكد الشيخ عبد الله أن الإمارات تدعم الصين في استضافة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين وتتمنى لها النجاح التام.

وقال وانغ إن الصين ترحب بحضور قادة الإمارات حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الشتوية، وتود اغتنام هذه الفرصة للارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى مستويات جديدة وتحقيق نتائج جديدة في التعاون في مختلف المجالات.

كما تبادل الجانبان وجهات النظر بشأن تعميق التعاون بين الصين ومجلس التعاون الخليجي.

وقال الشيخ عبد الله إن دولة الإمارات العربية المتحدة تدعم البيان المشترك الصادر مؤخرا عن أمانة مجلس التعاون الخليجي والصين، وتوافق بشكل كامل على إنشاء منطقة تجارة حرة بين مجلس التعاون الخليجي والصين في أسرع وقت ممكن.

كما أكد وانغ أن الصين تقف مستعدة للعمل مع دول الخليج للإسراع في بناء منطقة التجارة الحرة، من أجل توفير أنباء جيدة وضخ زخم جديد في جهود تطوير الاقتصاد في كلا الجانبين وكذا العالم بأسره.

وفي معرض تهنئته لدولة الإمارات العربية المتحدة كعضو غير دائم في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، قال وانغ إن الصين مستعدة للعمل عن كثب مع الإمارات العربية المتحدة لحل القضايا الساخنة، والحفاظ على التواصل والتنسيق في مواجهة التحديات العالمية، والالتزام بممارسة التعددية الحقيقية، وكذلك تعزيز الديمقراطية في العلاقات الدولية، والدفاع المشترك عن السلام والاستقرار الإقليميين، وصون الحقوق والمصالح المشروعة للأسواق الناشئة، وحماية العدالة الدولية.

كما تبادل الجانبان وجهات النظر بشأن القضايا المتعلقة باليمن والاتفاق النووي الإيراني والشرق الأوسط.