14 مايو 2022 / شبكة الصين / تعد رحلة إيفرست العلمية بمثابة "مهمة الذروة" التي تنفذ بشكل دوري، وفي هذه المرة حمل أعضاء فريق البعثة العلمية محطة أرصاد جوية أوتوماتيكية لارتفاع 8800 متر فوق قمة إيفرست، ورادارا عالي الدقة لقياس سمك الثلج والجليد على "قمة الأرض".

ودتشينغ أوتشو هو قائد فريق التسلق إلى القمة لرحلة إيفرست العلمية التي وصل إليها خمس مرات. وفي المرات الأربع السابقة كان المعلمون الآخرون في الفريق مسؤولين عن التخطيط العام والترتيبات، ولكن في هذه المرة، أصبح هو المسؤول الأول. فليس عليه رعاية أعضاء الفريق الأخرين وضمان سلامتهم فحسب، بل قيادة الفريق لإكمال مهمة البحث العلمي الشاقة.

ويبلغ وزن محطة الأرصاد الجوية الآلية التي يأخذها فريق البعثة إلى الموقع على ارتفاع 8800 متر، حوالي 50 كيلوغراما، يتم تقسيمها إلى7 أجزاء، ونقلها جميعا وتركيبها بواسطة الفريق.

وفي يوم تسلق الأعضاء إلى القمة، كانت سمك الثلوج كثيفا على ارتفاع 8300 متر، مما جعل عملية التسلق صعبة للغاية. وقضى أعضاء الفريق ما يقرب من تسع ساعات في الرحلة التي تستغرق عادة أربع أو خمس ساعات. والتقى 13 من أعضاء الفريق على القمة بعد تثبيت محطة الأرصاد الجوية الآلية.