بكين 22 يونيو 2022 (شينخوا) أظهرت نتائج التجارب الإكلينيكية أن أول دواء تم تطويره محليا في الصين لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية أثبت أنه آمن وفعال في نظام علاجي مركب ومبسط.

تم إعداد الدواء "ايكنينغ" أو "ألبوفيرتيد" ليؤخذ عن طريق الحقن، وهو مثبط جديد لفيروس نقص المناعة البشرية طويل المفعول وصدقت عليه إدارة الغذاء والدواء الصينية في عام 2018، ويستخدم مع أدوية أخرى مضادة للفيروسات القهقرية لعلاج المرضى.

كشفت نتائج تجربة إكلينيكية للمرحلة الثالثة لمدة 48 أسبوعًا نُشرت حديثا في مجلة (انفكشن) أن الدواء مع الدواء الآخر للفيروس "كاليترا" آمن على نحو جيد وأن فعاليته لم تكن أقل من النظام العلاجي القائم على (كاليترا) والمكون من ثلاثة عقاقير.

جاءت تجربة شركة (فرنتير بيوتك) المطورة للدواء ومقرها ناننينغ من خلال 418 مريضًا مصابا بالفيروس في الصين سبق لهم تلقي الأدوية المضادة للفيروسات عن طريق الفم ولكن دون تثبيط للفيروس.

وبعد إعطاء الدواء ومعه "كاليترا" لمدة أربعة أسابيع، رأى 41 بالمئة من المشاركين أن الحمل الفيروسي أقل من 50 نسخة لكل مللي لتر، ما يدل على أنه غير قابل للكشف وهذا يعني وجود عدد قليل جدًا من نسخ الفيروس في الدم، بينما تم علاج 83 بالمئة بشكل فعال حيث تم تثبيط 99 بالمئة من الحمل الفيروسي، وفقا للدراسة.