23 يونيو 2022 / شبكة الصين / تضم حديقة الباندا الوطنية مجموعة من الحراس يشرفون على مراقبة أرجاء محمية بايشويخه الطبيعية الوطنية التي تعتبر المنطقة الرئيسية لعيش وتكاثر دببة الباندا. وثابر الحارس سونغ تسي تشيانغ (53 سنة) على حماية الباندا لقرابة 21 عاما.

وقال سونغ إن مهمته الحالية هي إجراء دوريات بين جبال منطقة تيواديان ضمن فريق يضم 9 أعضاء آخرين لمدة 3 أيام. وتكون المسافة الإجمالية من محطة الحماية إلى منطقة تيواديان أكثر من 20 كيلومترا بهبوط أكثر من 2000 متر، وسط دروب جبلية شديدة الانحدار وصعبة السير بسبب دخول موسم الأمطار حاليا.

وأضاف سونغ أن الحراس يحتاجون إلى مراقبة التنوع البيولوجي، ووضع العلامات على نقاط نظام تحديد المواقع، وفحص كاميرات الأشعة تحت الحمراء وصيانتها، والتحقق من حالات الكوارث الجيولوجية على طول الطريق.

وقال ليو تشي بو، المسؤول عن صيانة كاميرا الأشعة تحت الحمراء، إن كل دورية منوط بها مراقبة أنشطة دببة الباندا، وتفقد آثارها في المحمية، مثل آثار الأقدام والفضلات، وجمع العينات وتحليلها.