باجان، ميانمار 3 يوليو 2022 (شينخوا) تبادل عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني الزائر وانغ يي اليوم (الأحد)، وجهات النظر بشأن قضية ميانمار مع نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الكمبودي براك سوخون.

أطلع براك سوخون، وهو أيضا المبعوث الخاص لرابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) إلى ميانمار، وانغ على نتائج زيارته لميانمار. وأشاد وانغ بالدور الإيجابي الذي لعبته كمبوديا، رئيس الآسيان لعام 2022، في التوسط في قضية ميانمار، وشرح موقف الصين في هذا الصدد.

أولا، يتطلع الجانب الصيني إلى قيام الصين وآسيان ببذل جهود مشتركة لدفع ميانمار في السعي لتحقيق المصالحة السياسية في إطار الدستور والقوانين، ويشجع جميع الأطراف السياسية في البلاد على إعطاء الأولوية للصورة العامة الشاملة ومصالح الشعب، من أجل بذل جهود عقلانية وبرجماتية لتحقيق الاستقرار في الوضع وتحقيق السلام في وقت مبكر.

ثانيًا، تأمل الصين في العمل مع الآسيان من أجل مساعدة ميانمار على استئناف عملية التحول الديمقراطي واستكشاف مسار التطور السياسي في ميانمار على نحو يصطبغ بخصائص البلاد ويتناسب مع ظروفها الوطنية أيضًا.

ثالثًا، تتطلع الصين إلى أن تلتزم الآسيان بـ "مسار الآسيان"، وأن تتمسك بالمبادئ والتقاليد الأساسية المتمثلة في عدم التدخل في الشؤون الداخلية للآخرين والتنسيق معهم، وتحافظ على التركيز وتزيل عوامل التشتيت، وتنخرط في تنسيق متأنٍ، وتنفذ بشكل بناء توافق النقاط الخمس الذي توصل إليه قادة الآسيان، وتحمي الوحدة الشاملة للآسيان ودورها الرائد.