بكين 4 يوليو 2022 (شينخوا) قال الرئيس الصيني شي جين بينغ اليوم (الاثنين) إن الصين مستعدة للعمل مع بلدان العالم لوضع التنمية في مقدمة الأجندة الدولية.

صرح شي بذلك في رسالة تهنئة إلى منتدى بشأن التنمية العالمية حضره ممثلون عن مراكز الأبحاث والإعلام في بكين.

وقال إن العالم يتأثر حاليًا بالتداعيات المشتركة للتغيرات الكبرى والجائحة المستمرة، كما أن التعافي الاقتصادي العالمي هش وهناك فجوة آخذة في الاتساع بين الشمال والجنوب.

وأضاف "مع دخول العالم فترة جديدة من الاضطراب والتحول، أصبح تعزيز التنمية موضوعا رئيسيا يواجه البشرية. لذلك، تقترح الصين مبادرة التنمية العالمية."

وأوضح أن الصين مستعدة للعمل مع الدول الأخرى لدعم النهج المتمركز حول الشعوب، والسعي لتحقيق الشمول والنفع للجميع، والتنمية المدفوعة بالابتكار، والتناغم بين الإنسان والطبيعة.

وقال إن الدولة مستعدة أيضًا للدفع من أجل وضع التنمية في مقدمة الأجندة الدولية وتسريع تنفيذ أجندة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030 وتعزيز تنمية عالمية أقوى وأكثر اخضرارًا وصحة.

قرأ خطاب شي في المنتدى هوانغ كون مينغ، عضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس دائرة الدعاية باللجنة المركزية للحزب، والذي ألقى أيضا كلمة خلال الحدث.

عقد منتدى مراكز الأبحاث والإعلام بعنوان "التنمية العالمية: مهمة مشتركة وإسهامات مشتركة"، برعاية المكتب الإعلامي بمجلس الدولة. /نهاية الخبر/