طهران 20 سبتمبر 2022 (شينخوا) حث وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان الولايات المتحدة يوم الثلاثاء على إنهاء "إرهابها الاقتصادي" ضد الإيرانيين بدلا من ذرف "دموع التماسيح" على وفاة امرأة إيرانية.

أدلى أمير عبد اللهيان بهذه التصريحات ردا على قلق واشنطن بشأن وفاة الشابة محساء أميني التي تبلغ من العمر 22 عاما اثناء احتجازها لدى الشرطة في إيران، مشيرا في تغريدة على موقع ((تويتر)) إلى فتح تحقيق في "وفاتها المأساوية".

وتوفيت أميني في أحد المستشفيات بعد احتجازها لدى الشرطة في طهران، مما أثار غضب وتعاطف الشعب الإيراني.

وكتب مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان في تغريدة قائلا "سنواصل تحميل المسؤولين الإيرانيين المسؤولية عن مثل هذه الانتهاكات لحقوق الإنسان"، فيما رد أمير عبد اللهيان بأن المسؤولين الأمريكيين يعتبرون حقوق الإنسان "أداة ضد الخصوم".

وقال "بدلا من ذرف دموع التماسيح، يتعين على الولايات المتحدة إنهاء الإرهاب الاقتصادي" ضد الإيرانيين.