نيويورك 20 سبتمبر 2022 (شينخوا) رأس عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني وانغ يي، هنا يوم الثلاثاء، الاجتماع الوزاري لمجموعة أصدقاء مبادرة التنمية العالمية.

قال وانغ إن الصين، بصفتها مؤسِسة مبادرة التنمية العالمية وأكبر دولة نامية في العالم، مستعدة لتعزيز التضافر الاستراتيجي مع وكالات التنمية التابعة للأمم المتحدة، والعمل مع دول مجموعة الأصدقاء لاتخاذ سبع خطوات أخرى لتنفيذ أجندة التنمية المستدامة 2030.

أولا، إصدار القائمة الأولى لمجموعة مشاريع مبادرة التنمية العالمية، من بينهم 50 مشروع تعاون عملي في مجالات مثل الحد من الفقر والأمن الغذائي والتصنيع و1000 مشروع إضافي لبناء القدرات.

وقال وانغ إن جميع الأطراف مدعوة لتقديم مقترحات مشاريع جديدة في ضوء احتياجاتهم الخاصة، ومواصلة إثراء مجموعة المشاريع في إطار المبادرة.

ثانيا، دفع إجراءات تعزيز إنتاج الغذاء. ستوقع الأكاديمية الصينية للعلوم الزراعية والمركز الدولي لبحوث البيانات الضخمة من أجل أهداف التنمية المستدامة، اتفاقيات تعاون على حدة مع منظمة الأغذية والزراعة، لإجراء تعاون في مجالات مثل التمويل الزراعي الرقمي والمبتكر، والوقاية من الأمراض الحيوانية والنباتية ومكافحتها، والإدارة المستدامة للتربة والمياه.

ثالثا، تعزيز الشراكة العالمية للتعاون في مجال الطاقة النظيفة، وتعميق التعاون العملي مع الوكالة الدولية للطاقة المتجددة والدول الأخرى، والدفع من أجل الانتقال إلى الطاقة المتجددة وتحقيق أمن أكثر استدامة في مجال الطاقة.

رابعا، تعزيز التعاون بشأن "الجمارك الذكية والحدود الذكية والارتباطية الذكية"، والعمل مع المنظمات الدولية مثل منظمة الجمارك العالمية ودول أخرى حول العالم لبناء شبكة جمركية ذكية وتعزيز الارتباطية بين سلاسل الإمداد في العصر الرقمي.

خامسا، بدء تحالف عالمي للتعليم الرقمي، لتعزيز التعاون الدولي في هذا الصدد، وتنشيط تطوير التعليم من خلال الرقمنة، وتعزيز إمكانية الوصول إلى موارد التعليم.

سادسا، إطلاق مبادرة الخيزران بديلا عن البلاستيك بالاشتراك مع المنظمة الدولية للخيزران والراتان، لمعالجة التلوث البلاستيكي بشكل فعال ومنح الأجيال القادمة كوكب أرض نظيفا وجميلا.

سابعا، الإعلان عن قرار الصين مشاركة البيانات التي يتم الحصول عليها من القمر الصناعي "إس دي جي سات-1" الذي أطلقته في نوفمبر 2021، مع بقية العالم لمساعدة الدول الأخرى في أبحاثها وصنع سياساتها فيما يتعلق بالتنمية المستدامة.