الأمم المتحدة 21 سبتمبر 2022 (شينخوا) قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش هنا يوم (الثلاثاء)، إن مبادرة التنمية العالمية التي اقترحها الرئيس الصيني شي جين بينغ تساعد في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وأوضح جوتيريش في تصريحات أدلى بها عبر رابط فيديو في الاجتماع الوزاري لمجموعة أصدقاء مبادرة التنمية العالمية، أن "مبادرة التنمية العالمية الشاملة مساهمة قيمة لمواجهة التحديات المشتركة وتسريع الانتقال إلى مستقبل أكثر استدامة وشمولا".

وقال جوتيريش إن الرئيس الصيني اقترح مبادرة التنمية العالمية "للمساعدة في إحياء الجهود العالمية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة. ومنذ ذلك الحين، زادت مجموعة الأصدقاء هذه إلى 60 دولة عضو". "دعونا نعمل معًا لإعادة أهداف التنمية المستدامة إلى مسارها الصحيح من أجل رفاهية هذا الجيل والأجيال المقبلة والكوكب الذي نعتمد عليه جميعًا".

وأوضح أن "العالم بحاجة إلى تعاونكم ودعمكم. إننا نواجه عاصفة كاملة من الأزمات المتتالية. من جائحة كوفيد-19 إلى استمرار اضطرابات سلاسل الإمداد والارتفاعات المدمرة في تكاليف المعيشة وصولا إلى الطوارئ المناخية. ومن أعداد متزايدة من الفقراء والجوعى إلى اضطرابات التعليم لمئات الملايين من الطلاب. ومن تفاقم عدم المساواة إلى اضطرابات اجتماعية متزايدة".

وأوضح أن "أهداف التنمية المستدامة هي خطتنا لوضع الأمور في نصابها الصحيح. ولأجل تحقيق تلك الأهداف، نحتاج إلى التضامن والتعددية المتجددة. تحتاج البلدان النامية إلى حيز مالي موسع وموارد مالية لتنفيذ خطط التعافي المستدام".

اقترح الرئيس الصيني شي جين بينغ مبادرة التنمية العالمية في سبتمبر من العام الماضي خلال النقاش العام للدورة الـ76 للجمعية العامة للأمم المتحدة عبر رابط فيديو، بهدف توجيه التنمية العالمية نحو مرحلة جديدة من النمو المتوازن والمنسق والشامل في مواجهة الصدمات الشديدة التي سببتها جائحة كوفيد-19.

أطلقت بعثة الصين الدائمة لدى الأمم المتحدة في يناير مجموعة أصدقاء مبادرة التنمية العالمية. تتطلع الصين إلى العمل مع جميع الأطراف لتنفيذ المبادرة من أجل تحقيق الأهداف الأربعة المتمثلة في إعادة تحديد أولويات التنمية وتجديد الالتزامات بأهداف التنمية المستدامة وإعادة تنشيط الشراكات العالمية وإعادة تفعيل التعاون الإنمائي.