نيويورك 21 سبتمبر 2022 (شينخوا) أبلغ عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني وانغ يي أحد مستشاري الرئيس الفرنسي يوم الأربعاء أن الصين تقدر تعبير الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون العلني عن رفضه لـ"حرب باردة جديدة".

جاءت تصريحات وانغ خلال اجتماعه مع إيمانويل بون، المستشار الدبلوماسي لماكرون، في نيويورك على هامش الدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأطلع بون وانغ على وجهات النظر الخاصة بالأزمة الأوكرانية التي ذكرها ماكرون في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في اليوم السابق. وقال بون إن الجانب الفرنسي يولي أهمية كبيرة للأمن والاستقرار وكذلك استعادة السلام في أوروبا، ومستعد للحفاظ على التبادلات رفيعة المستوى مع الصين، وتعزيز الاتصال والتنسيق مع السعي المشترك لإنهاء الصراع وإحلال السلام وتعزيز المصالحة.

وأضاف وانغ أن الجانب الصيني يقدر تعبير ماكرون العلني مجددا عن رفض فرنسا لـ"حرب باردة جديدة" والمواجهة بين التكتلات وانقسام العالم، مشيرا إلى أن الصين تدعم جهود فرنسا النشطة للتوسط في السلام.

وقال وانغ إن الصين تدعو إلى حماية سيادة وسلامة أراضي جميع الدول والالتزام بمقاصد ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة.

وفي إشارة إلى التزام الصين وفرنسا بالسلام، قال وانغ إن البلدين يشتركان في توقع إمكانية تحقيق وقف إطلاق النار وإنهاء الحرب في أقرب وقت ممكن من خلال محادثات السلام.

وأكد وانغ أنه من الضروري في مواجهة الأزمة الحالية أن يتحدث البلدان بصوت واحد ويتحملان المسؤوليات التي يتحملها الأعضاء الدائمون في مجلس الأمن الدولي.