طرابلس 22 يناير 2023 (شينخوا) دعا الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا عبد الله باثيلي يوم الأحد إلى تقديم الدعم الدولي لمساعدة ليبيا في التغلب على أزمتها.

وجاءت تصريحات باثيلي عقب حضوره الاجتماع التشاوري لوزراء خارجية الدول العربية يوم الأحد في العاصمة الليبية طرابلس، والذي تم خلاله مناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وقال باثيلي في تغريدة على تويتر " أدعو جميع أصحاب المصلحة الدوليين، بما يشمل الدول المجاورة لليبيا، إلى التحدث بصوت واحد وتكثيف دعمهم لمساعدة ليبيا في التغلب على أزمتها طويلة الأمد".

وفي الوقت نفسه، حث جميع الأطراف الليبية على التعاون وإيجاد سبل لتجاوز خلافاتهم حتى "تتمكن ليبيا مرة أخرى من لعب دور قيادي كدولة أفريقية عربية وكعضو نشط في الأمم المتحدة".

وأضاف "منذ أكثر من عام، سجل 2.8 مليون ليبي اسماءهم للتصويت. وهذا يدل على إرادة الشعب الليبي وتصميمه على اختيار ممثليه، وإعادة الشرعية لمؤسساته، فضلا عن رغبته في رسم طريقه نحو الاستقرار من خلال عملية سياسية ديمقراطية".

يذكر أن ليبيا أخفقت في إجراء الانتخابات العامة في ديسمبر 2021 كما كان مقررًا سابقًا بسبب الخلافات المندلعة حول قوانين الانتخابات بين الأحزاب الليبية.

وفي السياق ذاته، قال المبعوث الأممي إنه اعتبر الاجتماع التشاوري لوزراء خارجية الدول العربية "تعبيرا عن التضامن والدعم المُقدم للشعب الليبي لإقامة مستقبل سلمي ومزدهر".

ومن جهتها، قالت وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش عقب الاجتماع في مؤتمر صحفي إن "الاجتماع لم يُعقد من أجل ليبيا فحسب، بل ايضا من أجل التأكيد على اتفاق سابق لوزراء خارجية الدول العربية يهدف إلى تكثيف المشاورات بين الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية، من أجل توحيد الموقف العربي في كافة القضايا ذات الاهتمام المشترك ".

وتابعت أن المشاركين في الاجتماع أعربوا عن دعمهم للاستقرار في ليبيا وتوحيد الموقف العربي وجهود بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا لتحقيق الاستقرار ودعم الانتخابات الليبية.