أثينا 18 مايو 2017 (شينخوا) قال مسؤول يوناني كبير اليوم الخميس إن بلاده ستحظى بنصيب كبير من برنامج الاستثمار الصيني في إطار تنمية مبادرة الحزام والطريق.

صرح نائب وزير الاقتصاد اليوناني سترجيوس بيتسيوراليس بذلك خلال مؤتمر صحفي في أثينا عقب عودته من منتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي الذي عقد في بكين.

ووفقا لخطة عمل مدتها 3 أعوام تم توقيعها بين الحكومتين الصينية واليونانية خلال المنتدى، ستكون مجالات النقل والاتصالات والطاقة هي القطاعات الثلاثة الرئيسية التي سيتعاون فيها البلدان.

وقال بيتسيوراليس إن الصين أظهرت ان اليونان باستطاعتها لعب دور هام في خطتها لتعزيز التعاون الاقتصادي على طول مبادرة الحزام والطريق.

وأوضح بيتسيوراليس إنه بعد مجيء شركة كوسكو للشحن للعمل في ميناء بيرايوس وبعد مشاركة شبكة الكهرباء الصينية كمستثمر استراتيجي في مشغل شبكة كهرباء اليونان (ايه دي ام آي إي)، هناك اهتمام كبير بقدوم المزيد من الشركات الصينية للاستثمار في اليونان.

وقال "خلال زيارتنا إلى بكين، التقينا مسؤولين من شركات في مجالات الطاقة والبنية الأساسية والشبكات والبناء وكذا السياحة والمالية."

وخلال زيارة رئيس الوزراء الكسيس تسيبراس إلى بكين، تم توقيع اتفاقيتين هامتين: الأولى بخصوص التعاون بين المجموعة اليونانية لتنمية البنية الأساسية (كوبلوزوس) ومجموعة شنهوا الصينية باستثمار يبلغ إجماليه 3.38 مليار دولار في قطاع الطاقة. أما الثانية فهي بين شركتي (فورث نت) و(زد تي إي) لتطوير شبكة الألياف البصرية، باستثمار بلغ إجماليه 556 مليون دولار أمريكي.

وقال يتسيوراليس ان الشركات اليونانية تستطيع المشاركة في هذا البرنامج الاستثماري، مضيفا أنه في ضوء أن اليونان تشكل نواة أساسية للاتحاد الأوروبي، فانه باستطاعتها إسداء خدمة للمبادرة من خلال تحقيق التقارب بين أهداف استراتيجية التنمية في أوروبا وأهداف مبادرة الحزام والطريق.

وبخصوص العقبات التي تفرضها البيئة السياسية أو التشريعية في أوروبا، قال بيتسوراليس إن هناك دولا أوروبية أخرى، أعربت عن اهتمامها بالمبادرة وعن احتمال إقامة شراكات مع الصين.

وتابع "التعاون القائم على حسن النوايا يستطيع التغلب على هذه العقبات."