بودادبيست 18 يونيو 2017 (شينخوا) حضرت نائبة رئيس مجلس الدولة الصيني ليو يان دونغ يوم الأحد مراسم افتتاح مبني جديد لكلية العلوم الصحية بجامعة سيلمويس في العاصمة المجرية بوادبيست.

ومن المقرر أن يستضيف المبني مركز الطب الصيني التقليدي بين الصين ودول وسط وشرق أوروبا.

ووصلت المسؤولة الصينية إلى هنا لحضور مراسم افتتاح منتدى وزراء الصحة الثالث بين الصين وبلدان ووسط وشرق أوروبا والمقرر أن يعقد في الفترة من 18 الى 21 في المجر.

وقالت في الحفل إن " الطب التقليدي الصيني هو كنز الأمة الصينية، ولا ينتمي للصين فحسب، وإنما أيضا للعالم".

وأضافت أن الرئيس الصيني شي جين بينغ ورئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان أعلنا في مايو الماضي إقامة شراكة استراتيجية شاملة بين الصين والمجر، مضيفة أن الحكومتين اقترحتا تعميق التعاون في محال الصحة وخاصة في الطب الصيني التقليدي.

وأوضحت أن هذا فتح مجالا واسعا للتعاون الطبي الصيني. "ولمن دواعي سروري أن نرى المجر تأخذ زمام المبادرة في التشريع وسن قواعد ممارسة الطب الصيني في أوروبا والاعتراف بالطب الصيني وقبوله في الخدمة الوطنية".

وأضافت " آمل في أن تقيم جامعات البلدين منصة رفيعة المستوى للتعاون التعليمي في مجال الطب الصيني لتدريب المزيد من الخبراء اللازمين".

كما أعربت عن أملها في أن" يعمل خبراء الطب في البلدين معا في تعاون وثيق ويستفيدوا من المزايا المكملة للطب الصيني والطب الغربي لاستكشاف نمط جديد من الطب الصيني والغربي لمعالجة الأمراض".

وقالت أيضا " آمل أن لا ينقل مركز الطب الصين المعرفة بشأن الطب الصيني التقليدي فقط، وإنما يظهر أيضا الثقافة الصينية والحكمة الفلسفية ويعزز التعاون في هذا المجال بين والمجر ليصبح "بطاقة أعمال" مشرقة لتعميق التعاون الصحي بين البلدين وتعزيز التبادلات الثقافية بينهما".

وقال وزير الدولة بوزارة القدرات البشرية المجرية بينس ريتفاري في المراسم " إن هذه الخطوة ليست فقط حجر زاوية هاما للتعليم المجري ولكن للتعاون الطبي الصيني-المجري أيضا"، مضيفا أن الطب الصيني التقليدي سوف يلعب دورا هاما في التعليم والبحوث وأيضا الشفاء".

واستمع ليو ياندونغ إلى مقدمة عن التعاون التعليمي بشأن الطب التقليدي الصيني بين جامعة سيملويس وجامعة هيلونغجيانغ للطب الصيني في هاربين بشمال شرق الصين والاستعدادات الجارية لبناء مركز تدريب وتعليم الطب الصيني التقليدي لبلدان شرق ووسط أوروبا. كما زارت أيضا فصولا دراسة للطب الصيني التقليدي وتفقدت الممارسة السريرية للطلاب.

وفي عام 2010، وقعت الجامعتان اتفاقية تعاون لبدء برنامج تدريبي مدته 5 أعوام بشأن الطب التقليدي الصيني من أجل تدريب المهنيين المجريين على هذا المجال.

ويتبع البرنامج آلية " 4+1" أي يدرس الطلاب برنامج الطب الصيني التقليدي بجامعة العلوم الصحية في سيمولويس لمدة 4 أعوام ويكملون الممارسة السريرية بجامعة هيلونغجيانغ في العام الخامس.

وقد أكملت الدفعة الأولى من الخريجين المجريين بنجاح دراساتهم وحصلوا على شهاداتهم في عام 2016. وجدد الجانبان اتفاقية التعاون في عام 2017.