بغداد 18 يونيو 2017 (شينخوا) بدأت القوات العراقية صباح اليوم (الأحد) اقتحام المدينة القديمة في الجانب الأيمن (الغربي) من الموصل آخر معاقل تنظيم الدولة الإسلامية في المدينة، بحسب ما أعلن قائد عسكري عراقي.

وقال قائد عمليات "قادمون يا نينوى" الفريق الركن عبد الأمير يارالله رشيد، في بيان، "على بركة الله شرعت قوات الجيش ومكافحة الإرهاب والشرطة الاتحادية باقتحام المدينة القديمة لتحرير ما تبقي من أيمن الموصل".

وأضاف أن العملية انطلقت في الساعة السادسة من صباح اليوم حسب التوقيت المحلي (3:00 بتوقيت جرينتش)، ومن ثلاث محاور.

وأكد أن العملية تهدف الى تحرير المدينة القديمة وهي آخر ما تبقى من الجانب الغربي لمدينة الموصل.

وتكتسب المدينة القديمة بالموصل رمزية خاصة لدى القوات العراقية لوجود جامع النوري فيها، وهو المكان الذي أعلن منه زعيم تنظيم الدولة الاسلامية أبو بكر البغدادي ما تسمى بدولة الخلافة بعد سيطرته على الموصل وعدة محافظات عراقية في يونيو عام 2014.

وكانت الحكومة العراقية أعلنت في 24 يناير الماضي استعادة الجانب الشرقي من الموصل بالكامل، ومن ثم بدأت في 19 فبراير الماضي معركة استعادة الجانب الغربي للمدينة.

وتوجد الموصل على بعد 400 كم شمالي العاصمة العراقية بغداد ووقعت تحت سيطرة داعش في يونيو من العام 2014.

ويقسم نهر دجلة مدينة الموصل إلى قسمين الأول الشرقي ويعرف محليا باسم الجانب الأيسر، والثاني الغربي ويعرف محليا بالجانب الأيمن، وهو أكبر من الأول، ويرتبط الجانبان بخمسة جسور.