شانغهاي 10 اغسطس 2017 (شينخوا) صرح رئيس بنك التنمية الجديد التابع للبريكس كيه. في. كاماث ان قمة البريكس القادمة فى شيامن ستساعد الدول الخمس الاعضاء فى بناء شراكة اقتصادية أقوى ومستقبل أكثر اشراقا.

وقال كاماث خلال مقابلة حصرية مع وكالة انباء (شينخوا) يوم الاربعاء انه مر عقد من الزمان على تشكيل البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب افريقيا مجموعة البريكس. ويعد البنك نفسه "نتيجة للوحدة الاقتصادية" لمجموعة الاقتصادات الصاعدة.

وخلال القمة التاسعة للبريكس التى ستعقد فى مدينة شيامن الصينية فى اوائل سبتمبر، سيقدم كاماث تقدم البنك الذى تحقق خلال العامين الماضيين فضلا عن توجهه فى فترة العامين أو الثلاثة أعوام القادمة.

يذكر ان البنك تأسس من قبل اعضاء البريكس فى عام 2014 وافتتح فى شانغهاي فى يوليو 2015 ودخل حيز التشغيل الكامل فى أوائل 2016.

كما يذكر ان أول قرض تمويلي من البنك كان لمشروع للطاقة الشمسية فى شانغهاي ويتوقع ان يبدأ العمل فى اغسطس.

وقال كاماث انه من المتوقع ان يوافق البنك على خمسة مشروعات جديدة بقيمة اجمالي 1.5 مليار دولار امريكى فى سبتمبر، مع اثنين منها فى الصين.

تجدر الاشارة الى ان البنك لديه 23 مشروعا فى مراحل متنوعة من الاعداد للفترة من 2017 الى 2018 مع قيمة اقراض باجمالي 6 مليارات دولار. ومنح البنك قروضا لسبعة مشروعات فى عام 2016.

وطبقا لما تنص عليه الاستراتيجية العامة للبنك الخاصة بالفترة من 2017 الى 2021، فان البنك سيضع ثلثي قروضه من اجل التنمية المستدامة للبنية الاساسية.

وقال كاماث لشينخوا "نمو الدول الصاعدة، على نحو الخصوص النمو الذى شاهدناه فى الصين، أكد بوضوح أهمية ان يكون النمو مستداما."

واضاف "اود القول اننا قد تعلمنا من خبرة الصين للدفع من اجل ان تكون الاستدامة أساس عملية الاقراض."

تجدر الاشارة الى ان البنك يتطلع الى المزيد من فرص التمويل بالعملات المحلية فى الدول الاعضاء.

وبعد ترحيب السوق العام الماضي باصدار السندات الخضراء الاولى للبنك فى الصين، قال كاماث ان البنك يعتزم اصدار سندات اخرى بقيمة ما بين 3 الى 5 مليارات يوان (450 الى 750 مليون دولار امريكى) فى النصف الثانى من هذا العام.

وقال كاماث ان البنك يخطط لاصدار سندات بالعملات المحلية فى دول أخرى من الدول الاعضاء. ومن المحتمل ان تكون الهند من الاوائل وان حوارنا مع المصرفيين فى روسيا و الدول الاعضاء الاخر ى يدل على ان هناك مجالا جيدا لاصدار سندات العملات المحلية فى هذه الدول."

كما قال لشينخوا ان البنك سيفتح اول مكتب اقليمى فى جوهانسبرج بجنوب افريقيا فى 17 اغسطس.

واضاف ان هذا المكتب الاقليمى سيعمل "كوجه لافريقيا"، حيث سيركز فى المقام الاول على تحضير مشروعات فى خطوط الانابيب.

وأكد ان البنك يعتزم افتتاح مكتب اقليمي آخر ولكن توقيت هذا الافتتاح لم يتضح بعد.