أولان باتور 11 أغسطس 2017 (شينخوا) قال مساعد وزير الخارجية الصيني الزائر كونغ شوان يو إنه يتعين على الصين ومنغوليا تعزيز التنمية الصحية والمستقرة للعلاقات الثنائية.

وأوضح كونغ خلال زيارته التي استمرت من 9 إلى 11 أغسطس أن الصين تولي أهمية كبيرة للعلاقات الثنائية، وأنه يتعين على الجانبين تنفيذ التوافقات الهامة التي توصل إليها زعيما البلدين. كما يجب عليهما تعزيز الثقة المشتركة واحترام المصالح الأساسية والشواغل الكبرى الخاصة بكل منهما.

وأضاف كونغ أنه يتعين على البلدين تعزيز استقرار استراتيجيات التنمية، وكذا تعزيز التعاون العملي والتبادلات الثقافية.

وأعرب كونغ عن قلقه البالغ إزاء الكلمات غير الصائبة التي ترددت والأفعال غير الصائبة التي وقعت فيما يخص قضية التبت، في منغوليا، مطالبا منغوليا بالتمسك الشديد بوعدها، وبالتعامل بالشكل المناسب مع تلك القضية الحساسة وبحماية الأساس السياسي للعلاقات الثنائية.

وأعرب الجانب المنغولي مجدداً عن أن تنمية العلاقات مع الصين هي دائماً أهم ملامح السياسة الخارجية للبلاد، وأن منغوليا متمسكة بسياسية "الصين الواحدة".

وأضاف الجانب المنغولي أن منغوليا مستعدة للعمل مع الجانب الصيني لتعزيز تنمية العلاقات الثنائية.

وخلال الزيارة، التقى كونغ رئيس الوزراء المنغولي جارجارتولجا إردينبات ووزير الخارجية تسند مونخ أورجيل، وغيرهما من المسؤولين. كما حضر الحوار الاستراتيجي الثالث بين وزيري خارجية البلدين.